كتاب أوبونتو ببساطة

صدر في اﻷيام الفائتة كتاب “أوبونتو ببساطة” للكاتب أحمد محمد أبوزيد، وهو كتاب جميل يصلح للمستخدمين الجُدد لنظام أوبونتو أو لينكس عموماً، كما يصلح للمستخدمين القُدامى، حيث يمكنهم التعرف على عدد كبير من البرامج المهمة في نظام لينكس من خلال الكتاب.

والكتاب مجاني تحت ترخيص Creative Commons وهو يعتمد على إسلوب الرعاية، حيث به دعايات لشركات أو مواقع في اﻹنترنت. وقد أعجبتني هذه الطريقة لتغطية بعض تكاليف الكتابة. فهي تجمع بين اﻹثنين، كونه مجاني وله دخل مادي. ويمكن أن يقوم الكاتب بإصدار نُسخة من الكتاب كل سنة مثلاً ليواكب إصدارات نظام أوبونتو.

ولفت نظري أيضاً أن الكاتب متخرج من كلية الحقوق وليس الحاسوب أو الهندسة، وله عدة مواهب وهوايات، وقد وجدت أني مشترك معه في كثير أو كل الهوايات باستثناء:

  • القفز الحر، بالمظلات وبحبل البانجي (bungee).
  • ركوب الطائرات الشراعية.

🙂

Advertisements

7 أفكار على ”كتاب أوبونتو ببساطة

  1. أوافقك الرأي بالنسبة لإسلوب الرعاية و بالنسبة لي لا أرى مشاكل من بيعه على الأقل بالشكل الورقي، لكني أرى عدم وضع الاعلانات أكثر نبلا.
    هنالك نقطة سلبية و هي وضع الكتاب مبسط على موقع خاص مما يزيد من كلفته، المشكلة تحدث في حال توقف العائد المادي أو المعنوي مما يؤدي لتوقف التمويل و انتهاء الفائدة بالنسبة للمستخدم الأخير، هذا شيء للأسف صادفناه كثيرا عبر السنوات على الانترنت.

    بالنسبة للمؤلف عادة أنا لا اكتفي بما يقوله عنه نفسه، بل أقوم بالاحتكاك معه لأرى مدى صدقه، و انت تتذكرني عندما قمت بإصدار كتابك على موقع منتدى Lazarus
    هذا ذكرني بأن أضع بعض الصفات و الهوايات عن نفسي في مدونتي 😀

  2. نعم الموقع الخاص يمكن أن يزيد التكلفة الجارية على هذا الكتاب، لكن لاننسى أن أوبونتو يتم إصدار نسخة منه كل ستة شهور، فيمكن أن يستفيد الكاتب من هذا اﻹجراء ويطلق نسخة كل ست شهور أو سنة، والرعاية تكون مرتبطة بهذه الفترة فقط، فمع النسخة الجديدة يمكن أن تكون هناك رعاية جديدة. كذلك يمكن عمل نفس الشيء مع النسخ الورقية. حيث قمت (كقاريء) بطباعة النسخة الماضية من الكتاب، وبعد اسبوع طبعت النسخة الجديدة – حيث أن القراءة من الكتاب الورقي أريح من القراءة في الحاسوب -، فإذا كان الكتاب في المكتبات كنت ربما أشتريه عند صدور كل نسخة (هذا إذا افترضنا أن سعره في المتناول)

  3. اﻹحتكاك باﻷشخاص يولد معرفة أكثر ورابطة أكبر، خصوصاً إذا استخدمنا أكثر من أداة للتواصل مثل الـ E-mail وبرامج المحادثة Chat، لكن لم يعد استخدام هذا الأخير ممكناً بسبب اﻹنشغال وإستهلاك هذه البرامج للوقت، مثلاً إذا قلت لأحدهم “السلام عليكم، فيمكن أن يكون الرد بعد عدة دقائق”. لذلك افضل اﻹتصال عن طريق الهاتف. وقد تعرفت باﻷخ محمد نسمان من موقع http://www.experts-exchange.com عندما دخل في قائمة الـ 15 اﻷوائل، وصرت أتصل عليه بالهاتف في اﻷعياد.
    اﻷخ وائل حاولت اﻹتصال بك مرتين ولم ترد، فقد وجدت رقم هاتفك في الفيسبوك، استصلت مرة قبل صلاة المغرب ومرة بعدها.
    اﻹتصال عن طريق الهاتف يستغرق وقت أقل ويُعطى معلومات أكبر، لكنه أكثر تكلفة 🙂

  4. فاجأتنى يا إبا إياس بأنك حاولت الاتصال بى و لم أرد، بالتأكيد كان هذا فى فترة مليئة بالسفريات أو بالمشاكل العائلية (عافانا الله و جميع المسلمين) حيث عانيت من بعضها فى الأسابيع الفائتة، و لى عادة أننى لا أرد على الهاتف فى تلك الفترات و خاصة إذا كان الرقم غير مسجل عندى 🙂
    سأكون فى غاية السعادة لو أعدت الاتصال أخى الحبيب لتشرفنى بالحديث المباشر معك 🙂

    بخصوص كتاب (أوبونتو ببساطة) فأنا لم أقرأه رغم تحميلى له من الشبكة، رغم أن تنسيقاته تشى بأنه ناتج عن جهد كبير يجعلنى على ثقة من كون المحتوى على درجة كبيرة من القوة. كما أن المؤلف الكريم له كتاب آخر يسمى (دليل البرامج الحرة والمفتوحة المصدر) يحتوى على قوائم بأسماء لبرامج حرة مفتوحة المصدر يمكن لمستخدمى الويندوز إساتخدامها كبديل للبرمجيات غير المجانية، و قد قرأت فيه فوجدته جميلاً جداً و مفيداً للغاية. فبارك الله للأخ أحمد محمد أبوزيد و جعلها الله فى ميزان حسناته.

  5. إن شاء الله سوف أحاول اﻹتصال بك يوم الجمعة القادمة، عندنا تخفيض 70% للمكالمات العالمية يومي الجمعة والسبت 🙂

    حاول أن تكون قريب من السودان يوم الجمعة حتى يكون الصوت واضح، مثلاً جنوب أسوان

    بعد فقد السودان للجنوب وفقد الحدود مع كل من أوغندا، كينيا، والكنغو (أول مرة أنتبه أن هناك حدود كانت مع كينيا والكنغو) وجمهورية أفريقيا الوسطى (لا أدري هل تحُد اﻵن جنوب السودان وشماله، أم جنوبه فقط)، يجب اﻹهتمام بباقي الحدود مثل الحدود مع مصر وليبيا وفتح الممرات واﻹهتمام باﻹتصالات، أي يجب عمل إعادة تهيئة بين هذه البلاد.
    تخيلوا إذا اصبحنا مثل دول اﻹتحاد اﻷوروبي، حينها (كمنتمين إلى قطاع التقنية) يمكننا أن نلتقي سنوياً في بلد ما، مثلاً مصر لحضور المعارض والملتقيات التقنية.

  6. >> إن شاء الله سوف أحاول اﻹتصال بك يوم الجمعة القادمة، عندنا تخفيض 70% للمكالمات العالمية يومي الجمعة والسبت 🙂
    و أنا أنتظر الاتصال بشغف 🙂
    >>يجب اﻹهتمام بباقي الحدود مثل الحدود مع مصر وليبيا وفتح الممرات واﻹهتمام باﻹتصالات، أي يجب عمل إعادة تهيئة بين هذه البلاد.
    تخيلوا إذا اصبحنا مثل دول اﻹتحاد اﻷوروبي، حينها (كمنتمين إلى قطاع التقنية) يمكننا أن نلتقي سنوياً في بلد ما، مثلاً مصر لحضور المعارض والملتقيات التقنية.
    الدول العربية لديها من الموارد الطبعية و البشرية ما يكفى لجعلها امبراطورية هائلة و قوة كاسحة فى كل المجالات، فما بالك لو ضممنا إلى الوطن العربى باقى البلدان الإسلامية، ستكون هذه الدولة المتحدة أعظم قوة فى العالم عبر التاريخ كله بلا شك.
    و ليس هذا على الله تعالى ببعيد.

  7. الحاجز بين الشعوب هي اﻷحزاب السياسية وإختلاف الجماعات الدينية. أما عامة الناس وبسطائهم فليس لديهم مانع في الوحدة بين جميع المسلمين.
    والحمد لله التقنية واﻹتصال أطاحت بالحدود بين هذه الدول، والجيل الحالي الذي يتربى على هذا النوع من اﻹتصال والتفاهم والتفكير خارج الصندوق يمكن أن يكون بواسطته تتم توحيد اﻷمة عندما يستلم اﻹدارة من الجيل الحالي الذي مازال يعيش حياة اﻹستعمار

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s