نواة لينكس تدخل عقدها الثالث

بعد مرور عشرين سنة على إطلاق أول نسخة من نواة نظام التشغيل لينكس قام لينوس تورفالدز بتغيير رقم اﻹصدار إلى 3، بعد أن كانت آخر نسخة هي 2.6، وهذه اﻹصدارة متزامنة مع دخول هذا المشروع العقد الثالث.

في عام 1991 قام لينوس تورفالدز ببداية مشروع نواة لنظام تشغيل سماها لينوكس، حتى تكون كبديل لنظام التشغيل مينيكس الذي كان مجانياً فقط للأغراض التعليمية. ثم قام بإصداره مفتوح المصدر لتشجيع المبرمجين بالمشاركة في هذا المشروع. وقد نجح نجاحاً كبيراً (من ناحية إدارية) فبغض النظر عن نواحيه الفنية فهو ناجح من ناحية إدارية ليستمر المشروع بدون توقف طوال عشرين سنة، وهو اﻵن يُستخدم في عدد من توزيعات لينكوس، حيث يمكننا إعتبار أن أي توزيعة تُمثل نظام تشغيل مختلف لأغراض ومعماريات مختلفة. والنواة هي ليست كل نظام التشغيل، إنما هي المحور الذي تعمل عليه باقي البرامج والتي في النهاية تُكوّن نظام التشغيل.

وأصبحت نواة نظام التشغيل لينكس مثلاً يضرب لنجاح البرامج المفتوحة المصدر ، وكذلك فهو مثال جيد لتعاون مبرمجين من كافة أنحاء العالم في تطويره بإستخدام شبكة اﻹنترنت كوسيلة إتصال ومنصة لإدارة هذا المشروع

مصدر الخبر

Advertisements

5 أفكار على ”نواة لينكس تدخل عقدها الثالث

  1. على الرغم من معارضتى لجزئية الالتزام بمعايير نظام اليونيكس و واجهته البرمجية unix API، إلا أننى أقر أن نظام GNU/linux واحد من أكثر الأنظمة نضوجاً إن لم يكن هو الأنضج، خاصة حينما يتم المزج بين نواة الـlinux و أدوات GNU مع الواجهة المرئية فائقة القوة الـKDE لينتج لنا نظام رائعاً كـKubuntu الذى أستخدمه أنا كنظام وحيد على جهازى الخاص.
    و لا أظن أن أنظمة أخرى لها ذات القوة إلا الـmac، و لكن الأخير له نقطة ضعف كبيرة هى أنه غير مفتوح الاستخدام إلا لمن يمتلك أجهزة الماك الباهظة الثمن للغاية.
    لكن ما أعلمه أن النظام بدأ كهواية و ليس كمشروع تخرج، و قد سمعت قصة نشوء النظام على لسان لينوس نفسه (محاضرة بعنوان The Origins of Linux – Linus Torvalds على اليوتيوب) و لم أجد ذكر كونه مشروع تخرج بل هواية فى وقت فراغ لينوس.
    عامة يستحق linus و stallman و من معهم منا كل الشكر نظراً للبرمجيات القوية “المجانية” التى أنتجوها و نستخدمها (حتى و إن اختلفنا معهم فى كثير من المبادئ الموجهة).

  2. نعم لم أجد ذكر لأنه مشروع تخرج في موقع ويكيبيديا: http://en.wikipedia.org/wiki/Linux#MINIX
    لكن سمعت مرة عن المناقشة التي تمت بين بروفيسوير تانمبام ولينوس حيث قال له اﻷول منتقداً لينكس (إذا كنت طالب عندي كنت أعطيتك الدرجة D على هذا المشروع) حيث كان ينتقد فكرة أن تكون النواة monolithic وليست micro kernel

  3. المشروع كان له دعاية ضخمة جدا (تتضمن التضيليل أيضا)، و دعم كبير، إذا حاولت تفسيره ستدخل في نظرية المؤامرة نحن في غنى عن الخوض فيها.

  4. اللينكس كان حظه مثل حظ الوندوز، لم يكن لديهم منافس في وقت بدايتهما. الوندوز كان النظام الوحيد للأجهزة التي قامت بإنتاجها شركة IBM، واللينكس كان أول نظام تشغيل مجاني ومفتوح المصدر.
    على كل حال لانستطيع أن نقول أن نظام لينكس هو نظام تشغيل واحد، حيث أن كل توزيعة يمكن أن ننظر لها كنظام تشغيل مختلف، وذلك لأنه يمكن أن يكون العامل المشترك بين هذه التوزيعات هي فقط النواة. برامج سطح المكتب مثل KDE، GNome, XFC وغيرها لها تأثير كبير في إستقرارية وسرعة وبطء نظام التشغيل، وهي جزئية مترامية اﻷطراف. كذلك فإن البرامج إدارة النظام تلعب دور كبير في تسهيل استخدام نظام التشغيل.
    فيمكن عمل نظام مبني على نواة لينكس فقط لكن أي شيء آخر هو عبارة برامج جديدة التصميم.

  5. إليكم رابط لمقابلة مع Linus Torvalds و Greg Kroah-Hartman بهذه المناسبة وجدتها على الـyoutube:
    Linus Torvalds and Greg Kroah-Hartman on 20 years of Linux @ LinuxCon Japan 2011

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s