إعادة صياغة الكود code refactoring

عملية الـ Code Refactoring يُقصد بها تحسين كود البرنامج وتغييره بدون تغيير وظيفة البرنامج. وهذه العملية أهدافها جعل الكود أكثر قابلية للقراءة، قابل للصيانة، وقابل للإضافة والتوسعة.

يحتاج المبرمج لهذه العملية لعدة أسباب منها عندما يحصل توسع وتغيير كبير في كود البرنامج  أوعندما يتحول المشروع من مشروع فردي إلى مشروع جماعي لتسهيل قراءة الكود للوافدين الجُدد على البرنامج. كذلك فإن البرنامج في بدايته يكون تصميمه الداخلي غير واضح، وعندما يكبر  يحتاج لإعادة  تصميم حتى يتناسب مع اﻹحتياجات الجديدة.

ومن الأنشطة التي يمكن أن نفعلها خلال عملية إعادة الصياغة هي:

  1. تغيير أسماء المتغيرات والكائنات والإجراءات لتُصبح أسماء أوضح وذات دلالة
  2. إضافة تعليقات داخل الكود لشرح أجزاءه المختلفة
  3. تقسيم الإجراءات وكُتل الكود الكبيرة إلى إجراءات وأقسام أصغر لتسهيل الصيانة وحتى لا يزداد هذا الإجراء تعقيداً
  4. استخلاص كائنات (Class) جديدة من الكائنات أو الوحدات اﻷكبر وذلك لزيادة إعادة اﻹستخدام code reusability، ولتقليل حجم كود الكائنات والوحدات الكبيرة
  5. زيادة معالجة اﻹستثناءات exception handling، بحيث يُصبح البرنامج يتعامل مع كل اﻷخطاء الممكنة ويكون أكثر إعتمادية.

لا أدري هل النقطة اﻷخيرة (معالجة اﻹستثناءات) تُعتبر من طُرق إعادة الصياغة أم أنها تطوير للبرنامج، حيث أنها يُمكن أن تقوم بإضافة سلوك جديد للبرنامج، وإعادة الصياغة لا يحدث معها تغيير لسلوك البرنامج.

من المهم جداً بعد عملية الصياغة إعادة اﻹختبارات للبرنامج للتأكد أنه لم يحدث له تغيير أو لم ينتج خطأ جديد بسبب تعديل الكود.

عملية إعادة الصياغة هذه تستخدم من ضمن دورة الـ Extreme programming

Advertisements

4 أفكار على ”إعادة صياغة الكود code refactoring

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s