من فوائد العتاد القديم: تحسين أداء البرامج

السلام عليكم ورحمة الله

تكلمنا في تدوينة سابقة عن مصير المعالجات القديمة، ثم في تدوينة أخرى عن بعض الفوائد من الأجهزة القديمة. واليوم نتكلم إن شاء الله عن فائدة أخرى، وهي استخدام أجهزة الحاسوب القديمة لإختبار وتحسين أداء البرامج وذلك عن طريق عرض هذه التجربة التي قُمت بها اليوم:

لدي برنامج محاسبة قُمت بتثبيته في عدد من الجهات، ويوجد فورم لعرض المعاملات لم ألحظ بوجود بطيء فيه، إلا عند استخدامه في البيت، حيث أستخدم جهاز قديم كمخدم قاعدة بيانات فيربيرد. عندما تكون قاعدة البيانات في جهاز التطوير لا تكون هناك أي مشكلة في السرعة، لكن عند ربطه مع قاعدة البيانات الموجودة في الجهاز القديم ألاحظ وجود بطيء شديد أثناء فتح تلك الشاشة أو التنقل فيها، فقُمت بتشغيل مراقب النظام ليظهر أن أستهلاك المعالج يصل إلى 80%، ويتم نقل كثير للبيانات في الشبكة، كما في الشكل التالي في المخدم عند تشغيل ذلك الفورم لعرض المعاملات:

فقمت بعمل بعض التحسينات، منها تغيير الـ SQL Query وتغيير الـ dbGrid إلى StringGrid، والأول هو مربوط مباشرة بحزمة البيانات، أما الأخير فيتم تعبئته بالبيانات بواسطة إجراء معين في طرف البرنامج العميل، ثم تصبح البيانات كالصورة snapshot ويتم قطع الإتصال مع المخدم إلا عند إعادة البحث. فتحسن الأداء كثيراً. وكنت كل مرة أراقب الشاشة الموجودة في المخدم لمعرفة الأثر بالنسبة للمعالج والشبكة، إلى أن تحسن الأداء كثيراً وأصبح التحرك في الشاشة خفيف وسريع. وهذا هو مراقب النظام، إنظروا الفرق:

أحياناً في دورة البرمجة – ضمن دورة حياة المشروع- يقوم المبرمج بكتابة كود لإجراء عملية معينة، وبمرور الزمن يقوم بإضافة بعض الميزات التي تتسبب من غير قصد بتقليل كفاءة هذا الجزء من البرنامج، حيث كثيراً ما يُركز الإنسان على إنجاز الخدمة أو الميزة دون الإلتفات لشيء آخر إذا لم يمكن هناك وقت كافي. وعندما يزداد حجم البيانات تبدأ دلائل عدم الكفاءة بالظهور، فيضطر المطور لعمل إعادة صياغة الكود Refactoring لتحسين الأداء، لكن مثل هذه الأجهزة القديمة تظهر جلياً المناطق في البرنامج التي بها قلة كفاءة، بخلاف الأجهزة الحديثة والتي يتغلب معالجها على كثير من قلة الكفاءة وإستهلاك الموارد في الكود المكتوب.

Advertisements

5 أفكار على ”من فوائد العتاد القديم: تحسين أداء البرامج

  1. هذا أحد الأسباب أن أجهزة فريق الدعم الفني قديمة لدينا في الشركة، أيضا الشبكة لديهم سرعة 10 على ما أذكر، ذلك يتيح اختبار البطيء بشكل جيد.

  2. والله يا أستاذي بعد تعلمي أوبجكت باسكال على أيديكم ما زلت أفرح جداً و أزداد استمتاعاً بقراءة و متابعة تدويناتك و أخبارك
    وبالنسبة لهذا الموضوع فأسير على هذا النهج أقوم بالبرمجة على العتاد القديم و التجربة و الاختبار عليه أيضاً
    وفي النهاية لاتحرمنا من علمك و موضوعاتك

  3. هذه إحدى ميزات العمل الخاص، أن اﻹنسان يستطيع أن يتكلم بحرية عن جميع تجاربه الفنيه واﻹدارية ليستفيد منها الناس ويتناقشوها معه.

  4. صحيح ولكن ليس الكل فالمعظم يعتبرها أسراره الخاصة و تجاربه الخاصة
    فبارك الله في عمرك ووسع في رزقك

  5. لم أنتبه إلي مثل هذه الفائدة من قبل 🙂
    لكن توجد هذه الإمكانية في بيئات البرمجة المتكاملة، علي الأقل رأيتها في بيئة الـNetBeans و إن كنت لم أستفد منها بعد.
    في نظري أكبر فائدةٍ للعتاد الصلب القديم هي جعله مخدماً لقواعد البيانات أو الملفات، أو ما شابه ذلك.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s