كتاب قرأته: فن شبكات الكمبيوتر: The Art of computer networking

networkbook

في إحد المشاريع التي قُمنا بعملها – وهو موقع إنترنت تفاعلي- وبعد التشغيل واﻹعلان عن هذا الموقع أصبح تحميل الصفحات بطيئة جداً من ناحية العميل، فهُرعنا نبحث عن المشكلة وقُمنا بإجراء عدد من التجارب إستمرت لأيام، وحاولنا البحث في معمارية النظام ومعرفة اوجه الضعف، وكاد المشروع أن يفشل، وفي آخر الأمر تبين أن المشكلة هي مشكلة شبكة، إعدادات لم تكن صحيحة، وعند تصحيحها رجع الموقع للعمل بصورة طبيعية. وكانت هذه الفترة بمثابة درس عملي مُكثّف في الشبكات، حيث قرأنا حلولاً وقمنا بعمل تجارب وضيقنا الخناق حول الجزء المشبته به إلى أن تم تشخيص المشكلة في النهاية وكان الحل بعد دقائق من التشخيص الصحيح لها.

في هذه الفترة ظهر لنا -كمبرمجين- أهمية الشبكات وأنها جزء لايتجزأ من أي نظام يحتاج للعمل في شبكة، سواءً كانت LAN أم WAN. فأساسيات الشبكات هي علم من علوم الحاسوب المهمة والتي أبدع فيها المهندسين بصورة لم نكن نتخيلها إلى أن قرأنا تفاصيلها.

قررنا شراء كتاب في الشبكات وقد وجدنا كتاب The Art of computer networking وهو كتاب متوسط، به شرح مختصر لأساسيات الشبكات، ثم يتوسع الشرح لاحقاً ليُصبح أكثر تفصيلاً. وهو يتكلم عن أنواع الشبكات، والطبقات المختلفة ويشرح كل طبقة بالتفصيل، إبداءً من طبقة التوصيل الفيزيائية Physical layer، مروراً بطبقة اﻹنترنت وإنتهاءً بطبقة التطبيقات Application layer. وفيه شرح لكافة بروتوكولات اﻹنترنت المختلفة مثل الـ HTTP, FTP, SMTP وغيرها. كذلك فيه إنواع التوصيلات المختلفة مثل الـ ADSL، WiFi وغيرها من تقنيات السعات العريضة. ويختم بالكلام عن السرية وأهميتها وأنواع اﻹختراق التي يُمكن أن تحدث.

networklayers

بعد قراءة هذا الكتاب أصبحت الصورة لدينا أوضح، والتخطيط أسهل وأصبحت ثقتنا أكبر في العتاد الذي نستخدمه، فمثلاً لايزيد سرعة الموقع تغيير المخدم الذي يحتوي على كرت شبكة سعة ١ قيقا بايت إلى آخر يحتوي على كرت شبكة سعة ١٠ قيقا عندما تكون الراوترات سرعتها ١٠٠ ميغابت في الثانية فقط. كذلك إذا كانت الـ Packet التي يتم إرسالها صغيرة الحجم فليس هُناك فرق أيضاً بين شبكة ١ قيقا و شبكة الـ ١٠٠ ميغا.

بعد ذلك قُمنا بعمل عدد من التجارب في الشبكات واشترينا Wireless Access Point واختبرنا سرعة نقل الملفات في وسائط مختلفة.

اصبحنا نفهم لغة مهندسي الشبكات عندما نخطط لتثبيت نظام جديد في مخدمات وفي ربط تلك المخدمات مع بعضها، بل تعدى اﻷمر أكثر من ذلك، حيث استفدنا من فكرة تعدد الطبقات وأن أي طبقة متخصصة تؤدي إلى عزل الطبقة العليا لجعل نفس التطبيقات تعمل بدون تغيير عند تغيير الطبقات السفلى مثل الـ (Physical layer) فنفس البرنامج ونفس البروتوكول تعمل عندما تتغير هذه الطبقة من توصيل Ethernet إلى Wireless أو حتى مودم. فقمنا بتقسيم البرامج إلى طبقات داخلية لعزل التغييرات والتفاصيل من كل طبقة إلى أخرى.

 

Advertisements

فكرة واحدة على ”كتاب قرأته: فن شبكات الكمبيوتر: The Art of computer networking

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s