تقنيات ليست لنا

السلام عليكم ورحمة اللهTelevision

كُنت أتصفح قبل قليل موسوعة كُنت قد اشتريتها لأبنائي، أسمها موسوعة الاختراعات، وهي مترجمة لكاتب غربي، في احد المقالات تكلم عن أن التقنية تم اختراعها لعدة أسباب منها أن لا نشعر بالوحدة أو الملل، ففكرت أن أهداف الغرب لاختراع التقنية تختلف عن أسباب استخدامنا لها، لذلك ظهرت هُناك المشكلة. فإذا كانت التقنية يتم تطويعها وتشكيلها لتناسب احتياجاتهم الخاصة فلماذا نقوم بنقلها كما هي ونُبادر استهلاكا دون أن نعرف اﻷسباب الحقيقة وراء هذه الاختراعات!

اصبح استخدام التقنية واستهلاكها وحتى اختراعها جزء لا يتجزأ من الحياة اليومية، واصبح لها أثر كبير على كل شيء ابتداءً بالتربية والتعليم، ومروراً بالعمل والعلاج والتغذية، والترفية، وانتهاءً بالعبادة التي لاقت نصيب كبير من هذه التقنية. للأسف كثير من الناس يستخدمون هذه التقنيات المختلفة على علاتها دون مراعاة لفروق اﻷهداف في الاستخدام، فإذا كان الشخص الغربي يشكو من فراغ ووحدة ويريد شيء يملاىء له هذا الفراغ بغض النظر عن أنه حلال أو حرام، فهل نقوم نحن باستخدام هذه التقنية دون مراجعة لأثر هذه التقنية في أخلاقنا؟ المسلم ليس لديه وقت فراغ فوقته كله عبادة وعمل، حتى النوم يمكن أن يكون عبادة أو أداة للاستعانة على العبادة والعمل. كذلك لا يمكن أن يشكو المسلم من الوحدة، حيث أن النظام الاجتماعي اﻹسلامي يختلف عن النظام الغربي اختلافاً جذرياً.

اﻷجهزة الحديثة مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية ومستقبلات القنوات الفضائية ومواقع اﻹنترنت مثل والـ youtube، كان لها أثر سلبي كبير جداً على أخلاق كثير من الشباب وعلى تحصيلهم العلمي، بل حتى على الوظيفة. ولم يكتفي المستهلكون لهذه التقنيات من المسلمين باستخدامها فقط، لكن روجوا لها، فأصبحت حديث المجالس. بالنسبة لي أصبحت استطيع تمييز الشخص المنتج من الشخص غير المُنتج – نسميه غير المُنتج في هذه المقالة، وهذه تسمية علمية، لكن يمكن أن تسموه ما شئتم- يمكن تميزه بواسطة كلامه عن التقنيات، حيث تجد بعض اﻷشخاص يتكلمون مع بعضهم: هل قرأت هذه النكتة ، وهل شاهدت هذا المقطع، هل تريدني أن أرسله لك بالواتس آب –  وللأسف كلها أشياء لا تزيدنا بشيء نافع لكنها أصبحت شغل الناس الشاغل ومضيعة للوقت الذي يُفترض به أن يكون أثمن شيء عندنا. الشخص المُنتج تجده ليس لديه وقت لهذا الهُراء، لا استطيع أن أُسميه غير هذا الاسم. حتى الغرب ربما لا يستخدمون هذه التقنيات لإشاعة الهُراء بينهم. وقد قرأت مرة أن إستيف جوبز مؤسس شركة أبل، عندما سؤل مرة في لقاء عن اﻵيباد، ماهو رأي أبنائه فيه، قال لهم أنهم لا يستخدمونه وأنهم لديهم تقنيين لاستخدام التقنية لأبنائهم، فهل نحن نقنن استخدام التقنية لأبنائنا أم نترك لهم الحبل على الغارب.

اصبح من اﻷشياء المنكرة عندنا هو عدم حمل هاتف ذكي، وعدم شراء ألعاب فيديو لأبنائك، وعدم شراء جهاز قنوات فضائية. تخيل اصبح مما ينكره البعض عدم حمل هاتف ذكي مليء بالهراء، في الحقيقة لا يأتي مليئاً بها، لكن بعد إضافة عدد من اﻷشخاص الذين لا تستطيع الفكاك منهم يمتليء هاتفك بمثل هذه اﻷشياء المزعجة. قبل عدة اشهر سرق لص هاتفي، ومن الحسنات التي كسبتها هو فقداني لكل اﻷرقام التي كانت محفوظة فيه على مر السنين ونقلتها من هاتف إلى هاتف ومن شريحة إلى شريحة، اﻵن فقدتها كلها، وكلمني بعضهم أني كان لابد أن أقوم برفعها في قوقل أو في غيره من التقنيات التي توفر عدم خصوصية للمستخدم. لكن كنت أنظر نظرة أخرى أني يمكن أن أبداء بداية جديدة مع هاتف جديد ليس فيه ألا أرقام زملائنا في العمل وبعض اﻷصدقاء المقربون. وقد سمعت مرة أنه ليس من الصلاح أن يكون لديك عدد كبير من اﻷصدقاء أو من اﻷخلاء. ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة، حيث كان صديقه وخليله هو أو بكر الصديق، كذلك لم اسمع عن الصالحين وممن كانت لديهم أثر كبير في العلوم المختلفة أنهم كانوا اجتماعيين، على اﻷقل ليسوا اجتماعيين كما هو الحال لمن لديهم فراغ اليوم و يتباهون بأن لديهم عدد كبير من ألأصدقاء في شبكتهم.

استعجب ممن لديهم وقت فراغ، واستغرب أكثر ممن يقول أنه يحاول قتل الوقت، فكما قال الحسن البصري:يا ابن آدم إنما أنت أيام، كلما ذهب يوم ذهب بعضك. فكأنما يريد هذا الشخص الذي يريد قتل الوقت أن يقتل جزء من نفسه.

Advertisements

6 أفكار على ”تقنيات ليست لنا

  1. لدي واتس آب على الجوال المخصص للبيت و لا استعمله إلا بالمراسلات إلى أن بدأ أحدهم بارسال كم كبير من الفيدوهات و المنشورات، كنت ساوصيه بأن لا يرسل لكن زوجتي اعترضت و اخذت تستعمل الواتسآب خاصتي 😀

    الجوال الذي احمله هو نوكيا أبو لمبة و لا استحي منه، و لا يخطر ببالي انه ينقص من قيمتي، قرأت مرة ان ان حذاء احد المشاهير بيع بالملايين فناديت اولادي ليقرأوا الخبر، قلت انظروا إلى هذا الحذاء صاحبه جعله يساوي الملايين وهو مهتريء متسخ، بينما الذي اشتراه بالملايين هو بحد ذاته لا يساوي شيئاً لولا انه اشترى ذلك الحذاء.

    نحن من نعطي قيمة للأشياء و اذا احتجنا للأشياء لتعطينا القيمة فهي تعويض للنقص الذي لدينا.

  2. نسيت أن أذكر أن الهاتف الذي سُرق مني كان هاتفاً غير ذكي، كان نوكيا فيه واتساب، وبعد السرقة اشتريت هاتف نوكيا أبو لمبة، ليس في أي شيء سوى أنه جيد جداً في البطارية، حيث تدوم حوالي 5 أيام من شحن مرة واحدة.
    لكن بعده اشتريت سامسونق أندرويد galaxy pocket وقد كان من أرخص الأجهزة في المحل يُشغل أندرويد، بسبب أن لدينا برامج أندرويد قمنا بتطويرها ونحتاج لمراجعتها ومتابعتها.
    قال لي بعض الزملاء ممن سافروا إلى فنلندة موطن النوكيا، سافروا لشركة برمجة تعمل في مجال اﻹتصالات أن معظم المدراء يملكون جهاز نوكيا النوع الرخيص مثل 3310 ليس فقط هذا، لكن يستخدمونها إلى أن تُمحى ألأرقام في لوحة مفاتيحها.

  3. اظن تعبير “نوكيا ابو لمبة” اخذته منك، او من احدهم، هو تعبير شائع، و بالفعل في ضوء “بيل” و تدوم البطارية اكثر من 5 ايام.

  4. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أخي ابو اياس فقط أردت تذكيرك وإخواني بحديث النبي عليه الصلاة والسلام حين قال ( لتتبعن سنن من كان قبلكم ) حتى قال ( ولو سلكوا جحر ضب لسلكتموه ) أو كما قال عليه الصلاة والسلام.

    المسألة لما تنظر لها من هذا الحديث تجدها من الأمور التي قدرها الله على هذه الأمة واخبر بها نبينا عليه الصلاة والسلام ، ولكن وجب على المؤمن أن يتقي الله في أعماله بحيث يبتعد عما يشابه الكفار فيه ويتجنب ما لا ينفعه ولا يعينه على طاعة الله ، المسألة ليست مقتصرة على الأمور التقنية ولكن في أغلب نواحي الحياة.

    بخصوص مسألة الهاتف أو لبمة فهذا مما يعين على تجنب البرامج الخاصة بالهواتف الذكية التي لا تأتي في الكثير من الأحيان إلا بالمشاكل على صاحبها من عدة نواحي.

    وأتفق معك أن مسألة عدم حمل هاتف ذكي ( وأضيف عليك فيه ميزة اللمس ) صار عيباً عند الكثير من الناس وعندما ينظرون لهاتفك حين يرن بأنه ليس مما هو شائع بينهم تراهم ينظرون لك نظرة وكأنهم مشفقين عليك من هول ما عندك وكيف إلى الآن تستخدم الهاتف الفلاني.

    اسأل الله أن يعيننا على تجنب فتن الدنيا وان يجعلنا ممن يُرضُون الله بأقوالهم وأعمالهم وأحوالهم ولو لم يرضى الناس والله المستعان.

  5. توجد عبارة قبل فترة اعجبتي وهي تتعلق بالهواتف الذكية
    ” There are smart phone but it’s used by stubid people ”
    فعلا هو الواقع المعاش المفروض ان هذه الاجهزة تسهل لنا الحياة وتساعد علي انجاز الواجبات لا ان تجعلنا اغبي واكسل ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s