اﻷطفال واﻹجازة الصيفية

السلام عليكم ورحمة الله

اﻹجازات الصيفية فترة مهمة جداً من عمر اﻷطفال، فهي لا تقل أهمية عن فترة الدراسة، حيث أن في اﻹجازة تعليم وترفيه وتربية ونمو للأطفال، لذلك فإن التخطيط لكيفية قضائها و الاستفادة منها تحتاج لوقفة وإلا ضاعت وكان لها تأثير سلبي في حياة اﻷطفال.

سوف أتكلم في هذه المقالة بإذن الله عن تجربتنا في اﻹجازة الصيفية الماضية والتي انتهت اﻹسبوع الماضي.

في الحقيقة كان لدينا تخطيط كبير وأشياء متنوعة بالنسبة لأطفالنا، لكن للأسف لم نستطع تنفيذ الخطة كما يجب بسبب انشغالي الشديد في العمل الذي يمر بفترة تأسيسية. وهذا من أهم العوامل السلبية في مراعاة اﻷطفال وتربيتهم، أن ينشغل الآباء أو احدهم عن اﻷبناء، لكن بقدر اﻹمكان لابد من تخصيص جزء من اليوم لمراجعة ما يفعله اﻷطفال ومشاركتهم في جزء من نشاطاتهم.

كان التخطيط أن تكون هُناك كُتب جديدة تُضاف للمكتبة، ومشاهدة عدد من اﻷفلام الوثائقية، وزيارات اجتماعية وعمل رحلات ونشاطات خارجية ودراسة لللغة اﻹنجليزية بالنسبة لهم، والسفر خارج الخرطوم. لكن عدد كبير من هذه النشاطات لم يتم، وهي الزيارات الاجتماعية، حيث كانت قليلة جداً، بسبب عملي لجزء كبير من اليوم، كذلك الرحلات والنشاطات الخارجية لم يكن لها نصيب في هذا الصيف وذلك لارتفاع درجة الحرارة والتي كانت تصل إلى 45 درجة في الخرطوم، كذلك لم نستطع السفر نسبة لكثرة الانشغال و الالتزامات في عدد من المشروعات التي اعمل عليها. فكان اﻷفضل لنا محاولة قضاء اﻹجازة في البيت.

الكُتب

في أول أيام اﻹجازة ذهبت بهم لمكتبة الدار السودانية للكتب لاختيار عدد من الكتب لكل واحد منهم، أيضاً أهدت لنا خالتي والتي تعمل في الخارج عدد كبير من الكتب المفيدة. في بداية اﻹجازة كانوا يقرؤون من هذه الكتب خصوصاً اﻷكبر سناً (9 سنوات و10 سنوات) أما صهيب (6 سنوات) فلم يكن لديه رغبة كبيرة في قراءة الكتب. في وسط ونهاية اﻹجازة تركوا القراءة وذلك لانشغالهم باللعب باﻷجهزة الإلكترونية المختلفة. .

books

تربية الكتاكيت

مع بداية اﻹجازة أيضاً أهدت لنا إحدى خالاتي خمسة كتاكيت ذات عمر يوم أو يومين ، حيث عدت من العمل ذاك اليوم ووجدت هذه الكتاكيت ولم يكن لهم خبرة عن كيفية تربيتها وماذا تأكل.

checkens

وقد كانت لدي خبرة كبيرة في هذا المجال حيث ربيت عدد من الحيوانات الداجنة عندما كُنت صغيراً من دجاج وحمام وحتى بط وأرانب. كانوا في البداية يسمونهم الطيور، حيث لم تكن لهم معرفة دقيقة عن ماهيتهم، صهيب تخيل أنه يمكنهم أن يطيروا من البيت.

مع أن البيت ضيّق لكن وجدنا لهم مكان وقفص لوضعهم فيه، في البداية كُنا نتركهم يرعوا في حوش المنزل، وكانوا يأكلون الحشرات، وعندما كبروا قليلاً اصبحوا يأكلون نباتات الزينة الموجودة في المنزل. وبعد أن كبروا قليلاً اصبحنا نضعهم في القفص طول الوقت حتى لا يتجولوا في كل أرجاء المنزل. اﻷطفال سريعو الملل، لذلك كان نصيبهم في تربية الكتاكيت في الشهر اﻷول فقط، بعد ذلك انصرفوا إلى اﻷلعاب اﻹلكترونية فأصبحت مسؤولاً عن تربيتهم في الشهريين التاليين مسؤولية كاملة تقريباً

وفي النهاية لم استطع ذلك خصوصاً عندما كبروا فأهديتهم لجارنا الذي لديه عدد من الطيور يقوم بتربيتها في حظيرة أمام بيته، واﻵن اصبحنا نراهم عندما نذهب للصلاة. كانت نتيجة تربية الكتاكيت أن تعرفوا أكثر على الطيور، وعاداتهم الغريبة، حيث اكتشفنا أنهم لا يأكلون الحبوب، لذلك قمنا بزراعتها لهم وكانوا يأكلونها عندما تنمو.

checken2, اكتشفنا كذلك أن الدجاج يميل أكثر لأكل اللحوم، ففي إحدى المرات دخلت إليهم عصفورة صغيرة فقاموا بقتلها وتقطيعها ثم أكلها، وكانوا يحبون اﻷسماك، فأصبحنا نقوم بإطعامهم باقي السمك، وفي السابق كُنا نقوم برميه للقطط والتي تنتظر فوق المطبخ عندما تشم رائحة هذا السمك. في هذه الفترة أصبحت هذه الغنيمة مشاركة بينهم وبين الكتاكيت. في الحقيقة هذه ليست أول مرة لهم في التعامل مع الطيور، حيث تعودنا منذ فترة طويلة بأن نقوم بنثر باقي الخبز الجاف في حوش المنزل ليأكل منه عدد من الطيور أكثرها العصافير وطيور القمري والتي وجدنا أنها لا تخاف كثيراً من الناس، حيث لا تطير إذا مر أحد منا في حوش المنزل وهي تأكل. ويقول الله تعالى عن اﻷنعام ” وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِ‌يحُونَ وَحِينَ تَسْرَ‌حُونَ” أيضاً هُناك نوع آخر من الطيور يأكل بطريقة غريبة حيث يبتلع الطعام ابتلاعاً ولديه صوت جميل، لكن لم أعرف اسمه، وهذه هي صورته:

UnknownBird

اللابتوب

في هذه الإجازة قمت بتجهيز اللابتوب القديم لهم وحمّلت فيه عدد من اﻷلعاب، وكُنا في بداية اﻹجازة نتيحه لهم فقط أيام الخميس والجمعة، لكن في نهاية اﻹجازة سمحنا لهم باستخدامه معظم أيام اﻹسبوع.

كانت من اﻷلعاب اللافتة والتي كان يفضلها ابني اﻷكبر (إياس) واصبح يشاركه باقي إخوته هذا الشغف هي لعبة Widelands  وهي لعبة استراتيجية تحتاج لفهم حتى يستطيع الشخص أن يلعب بها. تعلموا كيفية صنع مراحل لهذه اللعبة، حيث يقوم احدهم برسم خريطة بها بحر أو نهر وجبال ثم يقوم بوضع الموارد مثل الأسماك والمعادن والنباتات، وقد شاركتهم اللعب بها عن طريق الشبكة

widelandsفي احدى المرات قمت بعمل مسابقة لهم في استخدام موقع wikimapia للبحث عن موضع جغرافي مميز في السودان وذلك بالاستعانة بأطلس خارجي حتى يميزوا مكان السودان في الخريطة، حيث كان الشرط أن يكون داخل حدود السودان فقط. وكانت النتيجة أن جميعهم اختيار أمكنة مميزة. وكان الهدف التعرف أكثر على استخدام هذا الموقع المهم ومعرفة بلادهم وتميزها في خريطة العالم وتعليمهم الجغرافيا بطريقة فيها متعة وتفاعل. حيث تظهر الجبال واﻷنهار والمزارع والبحار والمحيطات والقارات، وكلها أشياء أساسية لابد من معرفتها في هذا السن.

من الأثآر السلبية لاستخدام اللابتوب واﻷلعاب الإلكترونية عموماً هو أنهم يقضون وقتاً طويلاً ويصل بعضهم مرحلة اﻹدمان في استخدامه، حيث يمنعهم حتى اﻷكل، لذلك كُنت كثيراً ما أرفعه منهم عند اﻹفراط في استخدامه لإجبارهم للالتفات لشيء آخر، أيضاً من آثاره السلبية هو انهم كثيراً ما يتشاجرون أثناء استخدامه ومن يبدأ المشاجرة هو صهيب والذي يحاول دائماً الاستحواذ على أكبر وقت وهو لديه قابلية كبيرة لإدمان اﻷلعاب اﻹلكترونية.

اﻷجهزة اللوحية

في البداية كُنت من الممانعين لشراء اﻷجهزة اللوحية، لكن عند ذهابهم لأي زيارة للأقارب فإنهم يقضون وقتاً في اللعب بهذه اﻷجهزة، كذلك فقد أهدى إلينا خالي في اﻹجازة الماضية جهاز لوحي، قمت بتثبيت عدد من اﻷلعاب لهم في هذه اﻹجازة. في الحقيقة اﻷهل لهم دور كبير في مساعدتنا في التربية وتعليم اﻷطفال. حيث أن التربية والتعليم غير مقتصرة على اﻷسرة الصغيرة، لكن اﻷسرة الكبيرة لها دور كبير أيضاً سلباً و إيجاباً. أحياناً يجد من يريد تربية اﻷطفال بطريقة مختلفة مقاومة من اﻷسرة الكبيرة وإنكار لهم في بعض طرق التربية للأطفال..

في نهاية اﻹجازة اشتريت جهاز لوحي صغير (7 انش) للاستخدام العام في المنزل وقمت بتثبيت برامج تعليمية فقط ولم أفم بتثبيت أي لعبة فيه.

من الصعب حرمان الأطفال من هذه الأجهزة الإلكترونية، لأن الحرمان منها يجعلهم يبحثون عنها عند الغير، لكن يمكن استخدامه بتقنين ومراقبة لهم وإتاحته كجائزة بعد قيامهم بشيء إيجابي مثل حل الواجب المنزلي. والغريب أن البرامج التعليمية في الأجهزة اللوحية لم تكن بهذا القدر المروج لها، وبها دعايات مزعجة، ولا اعتقد أنها تصل لدرجة الكُتب الورقية ولا حتى قريباً منها أو تغني عنها، لكن مع ذلك يقضي الطفل وقت أطول في استخدامها.

بداية المدارس

لم يكن هناك نشاط كبير في الدراسة في هذه الإجازة حتى لا يملّوا فقط كانت والدتي تقوم بتدريسهم اللغة اﻹنجليزية في بعض المرات، وكنت اشجعهم لدراسة اللغة اﻹنجليزية في كثير من اﻷحيان مثلاً عندما يسألوا من كلمة معينة عندما يجدونها في ألعاب الكمبيوتر، خصوصاً اللعبة اﻹستراتيجية Widelands

بدأت الدراسة اﻹسبوع الماضي وكانت بفضل الله بداية موفقة حيث كانوا متشوقين للرجوع لمدارسهم وملاقاة أصحابهم بعد أن قضواً إجازة طويلة معظمها لعب وترفيه.

أتمنى أن نقضي اﻹجازة الصيفية القادمة بطريقة مختلفة وأكثر ابتكاراً وأن تكون لدينا خطة نستطيع تنفيذها تُناسب عمر مختلف وأهداف مختلفة.

Advertisements

7 أفكار على ”اﻷطفال واﻹجازة الصيفية

  1. البحث عن طائر الشحرور قادني إلى البلبل، وبعد البحث وجد أقرب شكل هو الـ common bulbul وهو له نفس الصوت في هذا المقطع:

    لكن للأسف لم أجد مقطع به كامل أصواته، فقط صوت واحد متكرر
    الطيور تأتي بيتنا في الشتاء والربيع، وذلك لأنها تأكل فقط في الظل، عندما أضع لها الأكل في الشمس لا تأكله. وحوش البيت يكون معظمه في الظل أيام الشتاء والربيع، أما في الصيف والخريف فيكون معظمه شمس

  2. هذا فيديو قمت برفعه اﻵن، وقد سجلته عام 2008 للطيور التي تأتي إلى البيت وهي القمري، والبلبل والعصفور، وقد وجدت أن أسمائها في اﻹنترنت على التوالي هي :
    laughing dove
    common bulbul
    sparrow bird

  3. يعطيك العافية أبو إياس
    اسأل اللّه أن يديم الود بينك و بين أبنائك و أن يسلك بهم طريق الهدى و الرشاد و التوفيق
    شدتني كثير مدونتك هذه ، لذلك قرأتها و وجدتني كأني أنا في بعض النقاط مع أبنائي الذين يحبون اللعب و اللهو كثيراً و يفضلونها على التعليم .. لي ابن ٧ سنوات انتهى من السنة الألى الدراسية بعد مشوار طويل من التعليم و الجهد من والدته أكثر بحكم إني كحالتك خارج البيت في العمل لوقت طويل
    ينتابني خوف و قلق كثير من جلوس ابنائي
    ولد ٧ سنوات
    بنت ٤ سنوات
    و ولد لم يكمل السنتين
    الأبن الأول شغوف جداً بالألعاب و خصوصا ألعاب الأجهزة اللوحية و يتبعه أخته و أخيهم الأصغر
    لا أعلم إن كان يتوجب علىّ القلق الزائد أم إنها مرحلة و يجب الإنتباه و التقنين من استخدام هذه الأجهزة؟
    عجبني كثير موضوعك و اريد منك استشارة بخصوص تربية الأطفال في هذا السن و في هذه الثورة الإلكترونية

    دمت بخير

    يحيى

  4. مرحباً بك أخ يحيى
    في الحقيقة خبرتي ليست كبيرة، حيث أسيقلك فقط بثلاث سنوات في تربية اﻷبناء.
    حسب خبرتي فإن الألعاب اﻹلكترونية واﻷجهزة اللوحية يكمن خطرها في أنها تصرف اﻷطفال عن النشاطات اﻷخرى والتي من ضمنها اللعب، فبدلاً من أن يكون الطفل متوازن في اللعب والدراسة واﻷكل والرياضة والعبادة، تؤثر اﻷجهزة اللوحية في أنها تأخذ من وقت جميع هذه اﻷشياء فينتج عنه عدم توازن في حياتهم
    لذلك انصح بعدم إتاحتها كل الوقت، فقط نصف يوم في اﻹسبوع من اﻷلعاب اﻷلكترونية يكفي، ليترك المجال للنشاطات اﻷخرى مثل الرسم والكتابة والقراءة والرياضة.
    بعض اﻷطفال هم أكثر عرضة للإدمان من غيرهم، وبعضهم يحتاج لعلاج نفسي إن وصلت حالة اﻹدمان إلى مرحلة اللاعودة. وبعضهم لا يأثر كثيراً وينصرف إلى شيء آخر مباشرة إذا لم يجد هذه اﻷجهزة.
    لدي إبن واحد فقط لديه قابلية للإدمان وإذا حرمناه من هذه اﻷجهزة يتعصب ويقوم أحياناً بتحطيم الأشياء ويتشاجر مع إخوانه.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s