استكشاف العالم بالخرائط

السلام عليكم ورحمة الله

منذ الصغر بدأت لدي هواية استكشاف العالم والبحث في الخرائط في اﻷطلس، لم يكن حينها تتوفر وسيلة أخرى غير اﻷطلس، لكنه كان كافي كبداية لفهم العالم وأين نعيش وكيف يبدو العالم من حولنا. وهذه الهواية نستطيع أن نقول أنها فطرية حيث كل اﻷطفال يكون لديهم حب استكشاف العالم من حولهم، فإما توفرت لديهم الوسائل واستطاعوا ممارستها وزاد لديهم الفهم الجغرافي والذي يرتبط بمجالات أخرى مثل التاريخ والسياسة والمناخ وغيرها من المعلومات المهمة، و إما إذا لم يجدوا الاهتمام والتشجيع من المربين فسوف ينصرفوا عنها وتضيع عنهم فرصة الحصول على معلومات نوعية ويُغلق أمامهم أفق كبير يؤثر على حياتهم في المستقبل.

بعد ثورة اﻹنترنت وتوفر صور اﻷقمار الصناعية وظهور أول برامج كنت أول المهتمين بهذه التقنيات، حتى أني عملت في عدة مشروعات برمجية بها الخرائط الرقمية وإحداثيات الـ GPS وقد كنت مستمتعاً جداً بهذه المشروعات التي وجدت فيها هوايتي القديمة.

أصبحت استخدم موقع Wikimapia و Google Maps بصورة منتظمة لأي نشاط مرتبط بالخرائط الجغرافية، مثل السفر، أو الذهاب إلى محل أو منطقة فأبحث عنها أولاً لمعرفة المسار. كذلك لربط المعلومات بموقعها الجغرافي، مثلاً عند مشاهدة وثائقي أحياناً نحتاج للبحث عن منطقة معينة ذُكرت في الوثائقي.

في الفترة اﻷخيرة وضعت رابط لموقع Wikimapia و Google Maps في مفضلة المتصفح وذلك للدخول إلى تلك الخرائط أثناء الفراغ أو أوقات الانتظار أو الملل أو عندما لا استطيع عمل شيء معقد، فأصبحت هذه الهواية تسد هذا الفراغ واستفيد منه بأن استكشف مناطق جديدة. وهذه بعض الصور لبعض المناطق مع ما تعنيه لي أو ما اكتشفته فيها، وذلك لتشجيع هذه الهواية – التي أراها مفيدة- والتي يمكن أن نستغل بها بعض وقت الفراغ بصورة أفضل:

في عام 2007 بينما كنت أتجول في Google Maps وجدت شاطئ رملي على النيل في منطقة الخرطوم بحري، ويفصلنا عنها النيل اﻷزرق، وكان يوم جمعة بعد الصلاة، فتابعت الطريق المؤدي إلى هذا الشاطئ ثم خرجنا مسرعين مع أسرتي لنستكشف هذا الشاطئ الرملي على الحقيقة، فكان شاطئ جميل جداً لم نرى مثله على النيل:

بعد ذلك ذهبنا إليه عدة مرات وفي أحداها وجدنا أن مياه الفيضان غمرته، وبعد انتهاء الفيضان اختفى هذا الشاطئ الرملي تاماً!

نعم اختفى شاطئ مدينة بحري الرملي لكنه تحول إلى الضفة اﻷخرى من النيل اﻷزرق في جزيرة توتي، فصرنا نذهب إلى الشاطئ من ناحية جزيرة توتي

تابعت نهري عطبرة ونهر الدندر وهما نهران يصبان في النيل، تابعتهما لمعرفة المنبع، ووجدت أن نهر عطبرة ينبع بالقرب من بحيرة تانا في الهضبة اﻷثيوبية والتي ينبع منها النيل اﻷزرق الذي يمد النيل بحوالي 80% من المياه، ونهر الدندر ينبع من جبال في الهضبة اﻷثيوبية، ومجموع المياه الصادرة من نهل النيل 90% منها تقريباً من أثيوبيا، لكن مع ذلك هي الدولة اﻷقل فائدة من النيل – إلى اﻵن- بين الدول الثلاث. هذه صورة خريطة نهر الدندر، أنظروا للتعرجات وان مساره يتغير أحياناً

عند سفرنا لمدينة بورتسودان مررنا بمدينة سواكن والتي كانت هي الميناء القديم، لكنه تحول إلى بورتسودان بسبب الشعب المرجانية التي ضيّقت مدخل السفن لميناء سواكن. أتمنى أن أزور تلك المدينة خصوصاً الجزء القديم من سواكن الأثرية التي بها آثار الحكم العثماني للسودان

أتابع باستمرار تطورات خزان النهضة اﻷثيوبي ومراحله وفي انتظار أن يبدأ مليء السد في هذا الخريف. في خريطة Wikimapia يظهر حجم البحيرة المتوقع، والتي تحتاج لمياه تقارب تدفق نهر النيل لمدة عام كامل. لمعرفة تفاصيل النزاع حول هذا اﻷمر لابد من معرفة البعد الجغرافي أولاً لمنطقة حوض النيل قبل السياسي.

في البحر اﻷحمر توجد عدة جزر بعضها غير مأهول، مثل هذه الجزيرة الرملية، ربما تحتاج إلى من يكتشفها:

قبل عدة أعوام ظهرت جزيرة بسبب بركان ثار في جنوب البحر اﻷحمر بالقرب من مضيق باب المندب، أتذكر أن من اكتشف هذه الظاهرة سماها باسمه، مع أنه شاهدها باﻷقمار الصناعية، لكن لا أعرف هل ما زالت توجد إلى اﻵن أم اختفت

شمال البحر اﻷحمر نستكشف قناة السويس وهي من المشروعات التي يتغير معها جغرافية اﻷرض والبحار، بل أنها فصلت قارة أفريقيا عن قارة آسيا وعن الجزيرة العربية. سمعنا قديماً أن بعضاً من أهلنا في السودان كانوا يحجون إلى مكة بالجمال عن طريق البر مستفيدين من التصاق القارتين قديماً.

عندما نتابع الصورة نجد أن بحيرة تكونت في أرض منخفضة بسبب شق القناة وتدفق المياه إليها، وقد كانت منطقة جافة لكنها كانت مالحة حسب ما قرأت عنها و اسمها بحيرة المرة الكبرى:

تظهر في الخريطة عبور سفينة في قناة السويس:

بعد البحر اﻷحمر ننتقل شرقاً إلى الجزيرة العربية، وأولها خريطة الحرم، بيت الله الحرام في مكة المكرمة، قبلة المسلمين والتي يتوق إليها كل المسلمون في مشارق اﻷرض ومغاربها، بل حتى غير المسلمين يميلون إليها بالفطرة. أذكر أني عندما سافرت إلى الصين، كان لدي صور للكعبة في جهاز اللابتوب، فتعجب الصينيون منها وأول مرة يسمعوا ببيت الله، وسألوني عن هل بإمكانهم الذهاب إلى هُناك، مع أن معظمهم لم يسافر خارج الصين، إلا أن الفطرة جعلتهم يتمنون الذهاب إلى ذلك المكان. وعندما بحثت لهم في النت عنه وجدت أن معظم المواقع مغلقة مثل موسوعة ويكيبيديا، وفي آخر يوم لي هناك أحضر كل واحد منهم ذاكرة فلاش لنقل صور الحرم والكعبة.

ثم نتجه إلى الجنوب إلى مدينة صامتة التي سكنت فيها جنوب جازان وقرية النجامية التي درست فيها خمسة أعوام، كان هذا قبل أكثر من ثلاثين عاماً، لكن لا زلت بين الفينة واﻷخرى أتجول في هذه المناطق لاستعيد ذكريات زيارتي لعدد من تلك القرى واستكشاف تلك المناطق مرة أخرى وأرى مقدار التغيير الذي حدث بعد كل هذه المدة، وتابعت وادي كان يسيل مرة في العام أما بيتنا مباشرة فيفصل بين صامتة والنجامية التي بها مدرستي، وجدت أنه مصدره جبال في اليمن:

نتجه إلى أقصى جنوب الجزيرة العربية، مدينة صلالة الجميلة والتي نسمع عنها كثيراً، لم أتوقع أن تكون بها غابات وأودية ومياه تظهر في الخريطة، و لها موقع مميز بين البحر والجبال:

ثم نتجه شرقاً إلى الخليج العربي، إلى مدينة أبوظبي التي لم أعرف أنها جزيرة، حيث تحيط بها مياه الخليج والقنوات بكل اتجاه وهي مفصولة تماماً عن اليابسة، تربطها فقط جسور مع اليابسة، لم أعرف هل هذه القنوات طبيعية أم أنها شُقت، وهل كانت في السابق جزيرة أم كانت مرتبطة مع اليابسة، ويظهر أنها مدينة صغيرة لا يمكن أن تتمدد بسبب جغرافيتها هذه، لكن يظهر أن لها امتداد آخر إلى الداخل بعد قنوات المياه هذه:

ثم نتجه إلى أقصى الجنوب الشرقي في الكرة اﻷرضية في قارة أستراليا، حيث شاهدت سابقاً وثائقي ممتع عن جبل ألورو أو آريز روك، وهو جبل له شكل مميز، بعد مشاهدة الوثائقي بحثت عنه لمعرفة مكانه في أستراليا:

شمال شرق أستراليا توجد جزر سليمان Solomon Islands حيث حضرت مرة فيديو عن سفينة اسمها World Discoverer ارتطمت بصخور أثناء إبحارها بين تلك الجزر، فعرف القبطان أنها سوف تغرق، فعمد إلى إخراجها إلى أقرب شاطئ حتى يستطيع الركاب النجاة، فكان مثواه الأخير هناك. بعد مشاهدة هذا الوثائقي بحثت عنها فوجدتها، وهذا هو موقع حطامها في الخريطة: https://www.google.com/maps/@-9.0232323,160.1252874,1125m/data=!3m1!1e3

نرجع مرة أخرى إلى شمال الجزيرة العربية، إلى بلاد الشام، إلى اﻷردن، وحسب ما درسنا في المتوسطة أو الابتدائي – وما زلت أذكر هذه المعلومة إلى اﻵن واﻷستاذ التي قالها لنا- أن أﻷردن من البلاد المغلقة، ليس لها إطلالة على البحر، فقط يوجد ميناء ضيق في منطقة العقبة، في الحقيقة أجد هذا ظلم من المستعمر الذي قسم وخط تلك الحدود الوهمية وتسبب في إغلاق بعض الدول عن البحر، حيث أن هذا له أثر سلبي على الاقتصاد والتجارة، بل حتى السياحة وترك أهلها يستمتعون بمعجزة من المعجزات وآية من آيات الله التي خلقها لنا ونحتاج لأن نتأملها وننظر إليها وهي البحر

ثم نعود إلى أفريقيا مرة أخرى، إلى الشمال، إلى الجزائر، الدولة التي احتلت مكان السودان بأن أصبحت أكبر دولة عربية من حيث المساحة بعد انفصال جنوب السودان عن شماله. كنت أتخيل أنها مناطق جبلية مثل المغرب، لكن في الخريطة تظهر العاصمة أن بها خضرة، أو على اﻷقل الضواحي، في الحقيقة لم أشاهد عنها كثيراً في اﻹعلام أو الوثائقيات، ربما موقعها الجغرافي جعل دول المغرب العربي تلك بعيدة إعلامياً عن الشرق اﻷوسط، لكن اﻹنترنت سوف يقربها مرة أخرى

وفي صحراء موريتانيا يوجد شكل جغرافي محيّر يشبه العين، تمسى الريشات، لم يُعرف سبب تكوينها، أظني حضرت عنها فيديو، لكن ما عدت أذكر ما هي الفرضيات حول تكونها:

وأخيراً مدينة ومطار داكار الذي مررت به عند رجوعي من موريتانيا، كان ساحل مميز جداً على المحيط اﻷطلسي ومنظر بديع من الطائرة عرفت حينها وأيقنت أن الصور لا تُظهر شكل الشاطئ الحقيقي

اﻵن دوركم لتجربة هذه الهواية إذا لم تكونوا قد اختبرتموها من قبل، أو أن تكتبوا عن المناطق التي تستهويكم ولديهم فيها قصص أو تساؤلات

12 رأي حول “استكشاف العالم بالخرائط

  1. جولة رائعة، بالنسبة للجزائر أتأسف كثيرًا لنقص المعلومات عنها (أحد أسباب ذلك نقص التهيئة السياحية). تجد في الجزائر كلما تجده في المناطق الساحلية وكلما تجده في المناطق الجبلية (أغلب المناطق الجبلية خضراء) والمنطقة الصحراوية أيضًا متنوعة وأغلبها كثبان.

    1. مرحباً يا مصطفى
      يمكن لأصحاب المحتوى أن يتكلموا عن الجزائر وطبيعتها، سواء في المدونات أو في الفلوقات، و الفلوقات خصوصاً مثل توثيق السفر في البلد يجعل الناس يتعرفون أكثر، وحتى أهل البلد أحياناً لا يعرفون كل المدن والطبيعة في بلدهم

      1. فعلًا، وهناك جهود في هذا الإتجاه. لكن كون السلطة لم تتجه فعليًا إلى السياحة فلن تثمر هذه الجهود كما ينبغي لبلدٍ بتنوع الجزائر. أحد الأمثلة صينية وكوري جنوبي التقيت بهما في مناسبتين مختلفتين بتونس، حاولت إقناعهم بالقدوم للجزائر لكنهما لم يفعلا وتعللا بصعوبة الحصول على التأشيرة . وكلاهما بعد تونس ذهب إلى المغرب متجاوزًا 1200 كلم!.. لا أدري إن كان الحصول على التأشيرة بنفس الصعوبة بالنسبة للعرب أم لا.

  2. أبوظبي جزيرة منذ القدم، قبل الجسور كان الناس ينتظرون جزر البحر للعبور إلى الجزيرة، لكن الآن هذه القناة حفرت وأصبحت عميقة وبنيت الجسور فوقها، الجزيرة نفسها لم تكن بهذا القياس فقد كانت أصغر حجماً لكن الحكومة أضافت لها مساحات عدة خصوصاً في الجانب الغربي والشمال غربي منها، العديد من الجزر غرب أبوظبي لم تكن موجودة فهي نتيجة حفر البحر وتراكم الرمال في مكان واحد، واحدة من هذه الجزر سميت مصنوعة لأنها مصنوعة! والآن تعيش فيها الثعالب كما أذكر ولا أدري من أين أتت الثعالب.

    الجزر والقنوات حول أبوظبي طبيعية لكن ما تراه مستقيماً منها وعميقاً فهذا حفر صناعي لصنع طريق للسفن.

    1. هذه معلومات جديدة لم أكن أتوقعها، هذه ميزة فريدة لعاصمة في الشرق اﻷوسط كونها جزيرة في البحر
      وخارج جزيرة أبوظبي اﻷصلية هل تُعتبر امتداد لأبوظبي أم مدينة أخرى؟

      1. في الماضي المناطق خارج أبوظبي كانت منفصلة عنها، رسمياً هي مناطق منفصلة، عملياً المناطق أصبحت متصلة وأصبح من الصعب فصلها، المناطق السكنية لا تتوقف ولا يفصلها سوى البحر، لو عبرت الطريق بسيارة من داخل أبوظبي إلى مدينة العين سترى المناطق السكنية متصلة طوال الطريق وفقط عندما تتجاوز مدينة بني ياس سترى الصحراء.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s