زيارة للسوق المركزي بالخرطوم

السلام عليكم ورحمة الله

تأثراً بموضوع كتبته سابقاً (أطلب من مدون) فقد أجرى اﻷخ طريف مندو جولة بأحد البازارات وهو سوق شعبي في تركيا، وطلب منا أن نفعل مثله لتوثيق الأسواق الشعبية بالصور، وها أنا ذا ذهبت تلبية لدعوته إلى سوق للخضار والفواكه جنوب الخرطوم أسمه السوق المركزي أو السوق المحلي، وهو من أكبر أسواق الخضار والفواكه في الخرطوم، يقصده معظم الناس لشراء خضار بالجملة. والسودان بلد زراعي مترامي اﻷطراف يعتمد على النيل واﻷمطار والمياه الجوفية في الزراعة. والزراعة فيه لا زال السائد فيها التقليدي أي يُزرع فيها المحصول المناسب للموسم، ولا توجد بيوت محمية إلا نادراً، ولا توجد زراعة رأسية، لذلك يختلف توفر أصناف معينة حسب الفصول ويختلف سعر الفواكه والخضار تبعاً للتوقيت من العام.

بدأت أولاً بسوق الفواكه، ومع أن البلد تمر بأزمة اقتصادية وانهيار لسعر الجنيه مقابل العملات اﻷجنبية فقد قل شراء الناس للفواكه، وأصبح المتوفر بسعر مقبول هي الفواكه المزروعة محلياً مثل الموز والمانجو والبرتقال المحلي والبطيخ والشمام والجوافة، أما الفواكه المستوردة فأصبحت نادرة وذات أسعار فلكية لا نعرف حتى كم أصبح سعرها مثل التفاح والعنب والفراولة، مع أن العنب يُزرع في الجزيرة العربية ومناخها مشابه لمناخ السودان لا أعرف لماذا لم يتعود الناس على زراعته، أو تجربة أنواع منه مناسبة لطقس وبيئة السودان، حيث توجد مناطق مناخية مختلفة في أقصى الجنوب وأقصى الشمال ومرتفعات شرق السودان وجبل مرة في غرب السودان.

فاكهة المانجو أو ما نسميها بالعامية (المنقا) هي من أشهر الفواكه زراعة وإنتاجاً في السودان، وبها أنواع مختلفة ويختلف مذاقها، وتُصدر للخارج لذلك ارتفع سعرها مؤخراً، وهي تتوفر بكثرة في الصيف خصوصاً بعض اﻷنواع مثل البلدي الذي يبلغ سعر الدستة (12 حبة) منه حوالي دولار ونصف،

أنواع مختلفة من المانجو

الموز من الفواكه المتوفرة طول العام وهي أرخص أنواع الفواكه حيث يبلغ سعر الكيلو أقل من نصف دولار

موز

الحمضيات مثل البرتقال والقريب فروت تتوفر بسعر مقبول، خصوصاً البرتقال المحلي له لون أصفر أو أخضر، أما البرتقالي فغالباً معناه أنه مستورد:

جريب فروت

الجوافة من الفواكه الموسمية، أعتقد أن موسمها بداية الصيف، كذلك البطيخ والشمام

جوافة
شمام ومانجو

بالنسبة للخضار فهو من اﻷشياء اﻷساسية التي لا نستغني عنها، وهي بالطبع أرخص من الفواكه، مثلاً كيلو البطاطا سعره حوالي نصف دولار، والبامية من الخضار المفضل عندي وهي أغلى قليلاً حيث يصل الكيلو إلى دولار تقريباً، وهي تستخدم بكثرة في السودان حتى أنها تُقطع ثم تُنشّف في الشمس ثم تُسحن ليُصنع بها أكلات شعبية خصوصاً في رمضان تُمسى ملاح ويكة، لابد لمن يزور السودان أن يجرب هذه اﻷكلة الشعبية. أما الطماطم فموسمه في الشتاء، حيث يصل إلى أدنى سعر له، أما في الصيف فكان يختفي سابقاً إلى أن بدأ بعض المزارعين زراعته في بيوت محمية لكن سعره غالي جداً يكاد يكون أغلى خضار في الصيف،وهو سريع التلف في هذا الجو شديد الحرارة. أخبرني اﻷخ زاهر ديركي من سوريا أن الطاطم لديهم تُزرع في الصيف وليس الشتاء، وذلك لأن صيفهم معتدل وشتاءهم شديد البرودة، لذلك فكرة الاعتماد على الاستيراد من مناطق جغرافية ومناخية مختلفة هي فكرة عملية والاكتفاء الذاتي يمكن أن يكون أكثر تكلفة بالنسبة للمنتجات الزراعية.

طماطم
باذنجان وفلفل أخضر وباميا

الباذنجان نسميه في السودان (أسود) ومن الغريب أننا وجدنا ألوان أخرى في اﻹنترنت مثل البنفسجي واﻷبيض، لكن لم نراها عندنا.

باقي الخضار متوفرة طول العام مثل الجزر والعجور والبطاطا الحلوة التي نسميها (بامبي)، و الرجلة والخضرة والسلج (يظهر في الصورة مع الجزر) والشمار والبقدونس والنعناع، لا أدري ما ذا تسمون أنواع الخضار هذه في بلادكم، أخبرونا بها في التعليقات أو إذا كتبتم مقالات مشابهة .

جزر وسلج

القرنبيط أو ما يُعرف عندنا بالزهرة، يتوفر فقط في الشتاء، وهو ليس من أنواع الخضار الشائع في ثقافتنا، حيث ظهر مؤخراً، وهو من أنواع الخُضار المفضل لدي، خصوصاً عندما يُقلى مثل السمك، فيحسبه بعض الناس سمك، وله فوائد غذائية كبيرة.

قرنبيط، مصدر الصورة

ثم ثمرة القرع (اليقطين) وتطبخ مثل البطاطا، لكننا تعودنا على أن نستخدمها كتحلية، وهو شيء نادر في السودان (استخدام القرع كتحلية)، نسميه حلو قرع، وتختلف طرق عمله، كذلك وجدنا طريقة لعمل عصير منه تخلط معه بعض أنواع الفواكه اﻷخرى أو النكهات مثل العرديب، عملناه في رمضان الماضي خصوصاً بعد زيادة أسعار الفواكه، قوام ذلك العصير ولونه مثل القمردين، كُنت أسميه قمردين السودان 🙂

قرع (يقطين)

تحديث: طلبت أن يُصنع حلو قرع لغرض هذه المقالة حتى استطيع استبدال الصورة التي استعرتها من النت مؤقتاً حتى أصور بنفسي تحلية القرع هذه:

حلو قرع

تبقى البصل والثوم والعدس والفول والفاصوليا، كلها منتجات متوفرة في كل البلدان، أما البازلاء (نسميها بسلة) فأبحث عنها دوماً ولا أجدها وهي من أنواع الخضار المفضلة لدي، الموجود في العلب يختلف طعمها عن الطازجة لذلك لا نحبذها، والجدير بالذكر يوجد لدينا أنواع من الثمار الجافة التي تُستخدم لعمل عصائر غير متوفرة في كل الدول، مثل التبلدي والعرديب (تمر هندي) لها عصائر ذات مذاق حمضي.

تبلدي (باللون اﻷبيض)

كما رأيتم نحن في زرق وخير من الله نستطيع الاكتفاء بهذه المنتجات المحلية التي تتوفر في أرضنا، إلى أن يرفع الله عنا الوباء والغلاء بإذنه.

هذا موقع السوق المحلي في الخريطة

اﻵن حان دوركم للتجوال وتوثيق سوق شعبي للفواكه والخضار والمنتجات البلدية في بلادكم ثم الكتابة عنها لتعريفنا بثقافتكم.

نبهني ابني إياس عندما رآني أكتب هذه المقال على أن أحد الشروط هي عدم وضع صور من الخارج، لذلك سوف استبدل صورة القرنبيط وحلو القرع عندما أصورها بنفسي بإذن الله 🙂

تحديث: 1 يوليو: استبدلت صورة حلو القرع بصورة أخذتها اليوم، تبقت صورة القرنبيط، ربما ننتظر إلى موسم القرنبيط في الشتاء القادم إن مد الله في العمر

7 رأي حول “زيارة للسوق المركزي بالخرطوم

  1. جميل جدًا هو التعرُّف على الأسواق الشعبية في البلدان المجاورة ، فكرة ” اطلب من مدوِّن ” رائعة حقًا و أتمنى أن تكبُر حقًا .
    على فكرة الزراعة لديكم قريبة كثيرًا من زراعتنا نحن في عدن ، ذلك لأن الأجواء متقاربة في الحرارة على ما يبدو مثل المانجو و الشمام و الموز أيضًا ، غير أنه في الفترة الأخيرة أصبح الإستيراد أفضل فجاءت الفراولة و الفواكه الغريبة عنا و لكن كالعادة سعرها سياحي 😅
    استمتعت بالتدوينة حقًا ، و قد أُلهِمتُ بعد قراءتها بالحديث عن عدن و الأشياء الشعبية فيها و إن كانت فرصتي في التصوير براحة أكثر صغيرة ذلك لأن وقوف امرأة للتصوير وسط السوق سيكون ملفتًا 😁 ، لكنني سأرى ما يمكنني فعله على أية حال .
    شكرًا على التدوينة الممتعة🌺

    1. مرحباً Lavender
      نتمنى أن نرى تدوينتك قريباً لتعرفينا عن عدن وعن اليمن، ونأمل أن تتوفقي في أخذ صور كافية للمحتوى

  2. تدوينة رائعة منك أبو إياس، أحب شراء الخضروات والفواكه من الأسواق المحلية،
    القرع لدينا في الصعيد (اليقطين) يطبخ في الغالب مالحًا، وأحيانًا بسبب كثرته نقوم بعمل (مربى) حلوة منه، حاليًا أنا في منطقة ساحلية إن استطعت اصلاح كاميرا الهاتف سوف أقوم بتصوير سوق الأسماك بإذن الله وطرح الصور في تدوينة.
    شكرًا جزيلًا على هذه الرحلة الممتعة 🌷

    1. المربى من القرع نسيت أن أذكرها، كنا قديماً نعملها، ربما نرجع لها لاحقاً
      السمك من أفضل اللحوم لدي، إن شاء الله تُصلح كاميرا الهاتف وتصور لنا سوق الأسماك لديكم

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s