تبسيط وتقليل اﻷمنيات والطموحات الشخصية

السلام عليكم ورحمة الله

بادر اﻷخ عبدالله المهيري بالكتابة عن التبسيط والتقليل في هذا الشهر وطلب من المدونين الكتابة عن تجاربهم وأفكارهم حول هذا الموضوع المهم.

مكثت أفكر طويلاً لأعرف عن أي جانب أتكلم أولاً، واحتجت لأن أعيد تعريف التبسيط وعلاقته بالزهد، ثم فكرت كيف أبدأ، هل أكتب عن التبسيط في العمل، أم اﻹدارة، أم في البيت، أم في التعليم، لكن وجدت جانب مهم ربما يكون له اﻷثر المباشر لما سبق من جوانب التبسيط، وهو التبسيط في الطموحات واﻷمنيات الشخصية، لكن كان لدي تناقض في اﻷفكار، وهي التبسيط وتقليل اﻷمنيات مقابل إنجاز الكثير، فأفكاري لم تترتب بعد، وكان أحد وسائل ترتيبها ورؤيتها بصورة أوضح هي الكتابة عنها – وحتى هذه اللحظة لا أعرف كيف أخرج من هذا التناقض- لكن بإذن الله سوف تترتب اﻷفكار أثناء الكتابة كما حدث لي من قبل من غيرها من الأفكار التي ثبتت بعد كتابة مقالة عنها، وهذه أحدى فوائد التدوين، ربما لا تتوفر حتى في كتابة الكُتب بحيث أن الكتاب لابد من كتابته بعد أن تثبت لديك كل اﻷفكار، أما هُنا في المدونة فيمكن إذا أخطأت أن يصحح مسارك القُرّاء والمعلقون، والتعليق يُكمل المحتوى.

أقصد بالأمنيات والطموحات الشخصية هي ما يتمناه الشخص لنفسه من عمل وسكن وسيارة، ووضع اجتماعي، بل حتى ملبس ومأكل. فكلما كانت الطموحات الشخصية واﻷمنيات كبيرة تعب بسببها ذلك الشخص وأصبح لا يرضى بالقليل ولا يرضى عن إنجازه. وعكس ذلك تماماً هي القناعة بما لدينا والزهد عن ما عند أقراننا وما عند الناس. والرضا بالقليل يجعل الشخص راضٍ عن نفسه وعن حياته ويعيش سعيداً بالقليل.

من ناحية أخرى كل شخص يريد أن يكون له إنجاز في الحياة وأثر وتأثير على الناس، وأفكار تخلد بعد وفاته، وفوائد كبيرة وتغيير يراه في المجتمع بسبب عمله وفكره. هذه اﻷهداف الكبيرة والنبيلة لا نريد أن نُحجمها بطلب التبسيط والتقليل منها، لكن التبسيط ليس ضد الوصول إلى أهداف كبيرة، بل هو أن سبيل الوصول إلى هدف كبير أن تسلك أبسط الطرق إليه. تخيل مثلاً شخص يريد إقناع العالم بفكرة استخدام الطاقة الشمسية بدلاً عن الكهرباء العامة، اﻷول بعد أن جاءته تلك الفكرة بدأ بداية بسيطة بشراء لوح شمسي ليُشغل به لابتوب مثلاً أثناء النهار ثم أنشأ مدونة سماها “مدونة بالطاقة الشمسية”، و كتب تجاربه تلك وذكر فيها أن المقالات التي كُتبت هي بواسطة الطاقة الشمسية، فيكون قد برهن تجربته أولاً بطريقة عملية. وشخص آخر سلك طريق أكثر تعقيداً وبدأ البحث عن خطة لتشغيل مدينة كاملة بالطاقة الشمسية وبدأ بالبحث عن ممولين و وسيلة لعرض فكرته الكبيرة هذه لوزارة الطاقة في بلده، فأيهم يمكن أن يصل إلى هدفه أولاً من بادر بتبسيط الفكرة أم من عقّدها ووضع لها طموح كبير أكبر من طاقته وميزانية أكبر من ميزانية وزارة الطاقة نفسها، ربما اﻷخير يضيع وقته دون أن يُشغل لوح شمسي واحد من فكرته هذه. – الحمد لله أثناء الكتابة وجدت مخرج بصورة سريعة بهذا المثال السابق للتخلص من التعارض بين التبسيط والوصول إلى أهداف كبيرة-

نعود مرة أخرى للأمنيات الشخصية، وكمثال لها ما يتمناه الشخص من أشياء شخصية يراها المجتمع ذات قيمة كبيرة مثل البيت الكبير المُجهز بأحدث اﻷجهزة واﻷثاث والسيارة الفارهة الكبيرة، وغيرها من الأشياء التي لا تزيد من الإنجاز وتحقيق اﻷهداف اﻷكثر أهمية، بل يمكنها أن تُشتت الانتباه عن الأهداف الأكبر في الحياة. فلو أن إنسان ركز على طموح شخصي بأن يمتلك سيارة فارهة لتملّكه هذا الهدف وجعله يهتم بأن يحصل على مرتب ودخل كبير لتحقيق هذا الهدف في أقرب وقت ولو كان على حساب راحته في مكان العمل أو نوعية الوظيفة، وربما يترك تخصصه ووظيفته ويعمل بالتجارة ليصبح غني في فترة وجيزة. وفي المقابل شخص آخر لا يهتم بأن تكون لديه مركبة معينة أو ربما يكتفي بالمواصلات العامة أو حتى دراجة هوائية أو نارية أو كهربائية، في مقابل أن يُركز على أهداف أسمى بأن تكون له بصمة في الحياة وأثر إيجابي في مجتمعه، مثل أن يكون شخص مفكر أو مخطط يُنفذ هذه الخطط واﻷفكار ويطورها ليفيد بها مجتمعه الصغير أو المجتمع العالمي، فيكون شخص يعيش لخدمة اﻹنسانية ولتعمير اﻷرض. فنجد أن المجتمع الكبير يستفيد من الشخص الثاني الذي يهدف لبناء المجتمع، أما الشخص اﻷول الذي يهدف لبناء نفسه فقط و تحقيق طموحه الشخصي فيكون معروف على مجتمع ضيق في الحي أو العائلة بما لديه من مقتنيات، لكن لا يكون له أي أثر في المجتمع العالمي.

تجربتي الشخصية في التبسيط في اﻷمنيات على المستوى الشخصي بدأت تظهر مؤخراً بطريقة أكثر وضوحاً كلما تقدمت في العمر، حيث أصبحت أكثر زهداً ولا أتمنى الكثير، وهذا كان له أثر كبير جداً علي، أولها الشعور بالسعادة بالقليل وشكر الله دائماً على كل النعم، وهذا له أثر نفسي كبير جداً لا استطيع وصفه إلا أن أدعو لتجربته، لكن كيف السبيل للتجربة! سوف أتكلم عنها في النهاية، لكنها من اﻷشياء التي لم أصل معها لحل أو فكرة. الفائدة اﻷخرى هي التركيز على أشياء أهم في الحياة، أن أُركز على ما أفعله لفائدة المجتمع ولأن يكون عملي هو إضافة للبلد، فما كان لدي من وقت أدخره وأكرسه لعمل شيء مفيد وأترك الوقت الذي يضيع في الجري وراء أهداف شخصية لا تفيد شخص آخر غيري وغير عائلتي الصغيرة. فائدة ثالثة أن هذا التبسيط والتقليل ساعدنا -بفضل الله- أن نجتاز ونتأقلم من هذه اﻷزمة الاقتصادية التي أصابت بلادنا، فلم نتذمر كثيراً مثل غيرنا من الناس، وجعلتنا أكثر قوة في مواجهة أي تقلبات اقتصادية برضا كامل وعدم خوف من المستقبل، فما دمنا نأكل ما يكفينا، ونلبس ما يسترنا، ونسكن في مأوى يؤمننا، ونركب ما يوصلنا إلى مبتغانا ونتواصل مع العالم بوسائل كافية، وفوق ذلك نعبد الله كما أمرنا، بل نجد من الترفيه المبسط ما يُسعدنا ويشعرنا بطعم الحياة ونمارس هوايات كثيرة ومفيدة، فماذا نريد أكثر من ذلك!

إذا نظرنا لسيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه لوجدنا أنهم غيروا العالم، أي أن طموحهم وأهدافهم كانت كبيرة، لكن على المستوى الشخصي فقد كانوا في بساطة وزهد بدرجة لا توصف. ونذكر على سبيل المثال أبوبكر الصديق رضى الله عنه وأرضاه لما مات وهو خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم أي كان رأس الدولة، فأمر ابنته عائشة رضي الله عنها أن ترد ما خُصص له من بيت مال المسلمين إلى بيت المال، وهذه المخصصات كانت عبد حبشي وبعير وقطيفة، فلما علم بها عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: رحم الله أبا بكر، لقد أتعب من بعده.

الزهد في الحياة وتعليم عائلتك التي أنت مسؤول عنها وأبنائك الزهد والتبسيط يجعلهم في سعادة دائمة، وهذا عن تجربة، حيث يفرحون بالقليل، والقليل هو سهل المنال مقارنة بمن يفرح بالغالي والنفيس، فالغالي والنفيس لا تتحصل عليه بسهولة، وإذا تربى اﻹنسان على أن لا يرضى إلا بالكثير فإن غالي ونفيس اليوم لا يرضيه غداً بل تجده يطلب المزيد، أما من تربى ويُربي نفسه على القليل فإن القليل المستمر يكون مصدر سعادة دائمة وشكر، والشكر يجعل الشخص أكثر سعادة، و حسب تجربتي فقمة السعادة تكون أثناء الشكر.

أمثلة لأشياء بسيطة نفرح بها: رحلة أو سفر داخلي، نراه أجمل عشرات المرات ممن يُسافرون للخارج لدول سياحية، السفر الخارجي الوحيد الذي نتمناه هو زيارة بيت الله لعمرة أو حج وزيارة مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم – نسأل الله أن يكتبها لنا وإياكم-، أما غير ذلك فيكفينا أنا نراه في الخريطة وفي النت ومن مقاطع فيديو لمن يسافر فنسافر معهم بمحتواهم. ومع أن سفرنا الداخلي يكون لمناطق عادية لكثير من الناس إلا أننا لا نراها عادية و شعورنا يكون مختلف عن باقي الناس، ونظل نتكلم عن تلك الرحلات وما أستفدناه فترة طويلة ونذكر أحداثها ونُشاهد صورها، بل حتى اﻷهل واﻷصدقاء يتكلمون عن رحلاتنا تلك مما شاهدوه لتغيير إيجابي لنا بسببها. وشيء آخر هو اﻷكل البسيط والصحي، ومشاركة كل فرد في عمله، والتعود على تحضير وجبات بكمية قليلة، هذا ساعدنا كثيراً في اجتياز أزمة الخبز وأزمة الغلاء التي عمت البلاد، ففي حين أن عدد كبير من الناس يقفون في صفوف طويلة لشراء الخبز نحن نجد أي بديل أو نعمل خبز بطريقة قديمة أو حديثة في البيت وبتجربة جديدة كل مرة، أو إيجاد بديل وتبسيط اﻷكل، وكان لهذا أثر إيجابي وصحي كبير جداً، واستفدنا من الوقت في إنجاز شيء نافع بدلاً من متابعة المجتمع والوقوف في صفوف. وشئ آخر مهم وهو التعليم، حيث يصرف اﻵباء كل مدخراتهم لإدخال أبنائهم مدارس خاصية مكلفة، نحن ألحقنا أبنائنا بمدارس حكومية عادية بسيطة بالقرب من سكننا، فاستفدنا بتقليل التكاليف ووفرنا زمن الترحيل وتكلفته، فاستفدنا من توفير تلك التكاليف بشراء كتب وتكوين مكتبة كبيرة كادت أن تنهار بسبب كثرة الكتب بمبلغ ربما يكون عُشر تكلفة إدخالهم مدارس خاصة، هذه الكتب يمكن أن تمتد الاستفادة منها كل أبنائي الكبار والصغار، بل حتى نحن نقرأها في كثير من اﻷحيان ونُعيرها لبعض أطفال العائلة، واستطعنا شراء لابتوبات مستعملة بمواصفات قليلة لمن يدخل الثانوي بتكلفة أقل من تكلفة عام في مدرسة خاصة، ليستفيدوا من ذلك اللابتوب بالدخول للنت وقراءة المفيد وتثبيت برامج تعليمية مختلفة ولدراسة هواياتهم بطريقة علمية، و للدراسة والبحث عن تخصصهم الذي سوف يختاروه إذا دخلوا الجامعة. وكل هذا لم يجعلنا متخلفين عن المجتمع المتكّلف، بل بالعكس، كان اﻷثر إيجابي جداً من حيث أن جعلنا متميزين وأزاح عنا كل سبل التشتت و التركيز على أهداف أعلى مثل تعلم ثقافة وعلوم مختلفة وتفوق دراسي بفضل الله وحده.

أظن أن أثر التبسيط اﻹيجابي هو أثر كبير يحتاج مقالات منفصلة عنه، كذلك الطموح في العمل يحتاج الكلام عنه مقالة منفصلة، وكذلك تبسيط المشروعات للعملاء الذين نتعامل معهم في ما يطلبونه من برامج وأنظمة بسيطة وآخرون يطلبون برامج معقدة، سوف أكتب بإذن الله كيف نجحت اﻷنظمة البسيطة وكيف فشلت أو تأخر وتعذر تنفيذ اﻷنظمة المعقدة.

تبقت الحلقة الناقصة، هي كيف يُجرب شخص لم يعش التبسيط هذه التجربة، كيف نقنعه بالعودة للبساطة، علماً بأن البساطة والزهد منبعهما داخلي بقناعة الشخص، فهل بهذه السهولة يتحول الشخص من شخص ذو طموح وأمنيات كبيرة أن نقول له قلل أو اترك تلك اﻷمنيات! لا أعتقد أن الموضوع بهذه السهولة، أنا شخصياً لا استطيع الإجابة لأني نشأت على البساطة واﻷماني الشخصية القليلة منذ الصغر، لكن ربما يستطيع الإجابة من عاش حياة التكلّف والرفاهية ثم تحول إلى البساطة، أو من يعيش حياة معقدة مُكلفة وقد عانى منها، ويريد أن يُبسّط حياته، فهذا الشخص يمكنه اﻹجابة على سؤالنا، حتى لو لم يجرب التقليل، فيمكنه أن يحكي لنا ما واجهه من مشاكل جعلته يفكر في التقليل والتبسيط.

أخيراً فإن التبسيط في اﻷمنيات غير مرتبط بغنى أو بفقر أو المعيشة في دولة غنية أو فقيرة، فنجد الغني والفقير يشتركان في الطموحات العالية واﻷمنيات المرهقة، وفي المقابل نجد الغني والفقير اللذان يعيشان الحياة ببساطتها.

6 رأي حول “تبسيط وتقليل اﻷمنيات والطموحات الشخصية

  1. أستطيع أن أجزم بلاتردد، أن هذه التدوينة أهم وأعظم تدوينة ستُكتب في عام 2021م.
    قمت بطباعة هذه التدوينة ولصقها بجانب المكتب لأقرأها كل فترة، شكراً جزيلاً لك..

  2. هل يمكنني تلخيص هذا المقال في بضع كلمات “التوكل على الله”، علينا أن سعى ونجتهد ثم نتوكل على الله، ثم يحدث ما يحدث ليس علينا أن نحمل نفسنا ما لا طاقة لنا به.. فقط السعي والتوكل على الله.

    1. نعم صحيح، كما قال الله تعالى: وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ۚ إِنَّ اللَّـهَ بَالِغُ أَمْرِهِ ۚ قَدْ جَعَلَ اللَّـهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا ﴿٣﴾
      ويقول تعالى: لَا يُكَلِّفُ اللَّـهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ﴿٢٨٦﴾

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s