محاضرة عن التركيز كان سببها مواضيع من المدونات

السلام عليكم ورحمة الله

اعتدنا في شركتنا البرمجية عقد محاضرات ومناقشات عن أحد المواضيع البرمجية وهندسة البرمجيات كل شهر، لكن هذه المرة وجدت موضوع مهم في أحد المدونات ففكرت أن أتكلم عنه في محاضرة ومناقشة حول هذا الموضوع لما لمست من أهميته في مجالنا، وكان الموضوع هو التركيز، تطرقت له الأستاذة خلود بادحمان في موضوع عن استمرارية اﻹنجاز، ثم تلا ذلك فيديو أشار إليه اﻷخ عبدالله المهيري بعنوان (اجعل الممل ممتعاً)، ثم وجدت موضوع آخر لنفس الشخص اﻷخ علي في قناته عن صناعة بيئة النجاح. فاصبح لدينا محتويات ثرّة لمحاضرة ومناقشة لهذا الشهر.

توقعت أن يكون الموضوع مختصر وواضح ولا يستهلك وقت طويل في المناقشة وإيجاد الحلول، بدأت المحاضرة بعد صلاة الظهر، و تكلمت عن التركيز وخبرتي معه وأثره على المبرمج في مسيرة حياته، ثم حضرنا الفيديوهات التي ذكرتها من قناة علي وكتاب، استمرت المناقشة فترة طويلة واستفدنا منها كثيراً ورأينا عدد من المشكلات وطُرحت بعض الحلول، فلم يوقفنا إلا صلاة العصر.

مثل هذه المحاضرات والمناقشات لم تكن حاضرة في زماننا ولم يهتم بها من كان قبلنا، لذلك فكانت المشكلة أن ضاع منا وقت كبير ونحن نحاول إيجاد أفضل الطرق وقد وجدها من قبلنا لكن لم تصل لنا المعلومة، والمشكلة اﻷكبر أنه ضاع وقت أكثر ونحن لا نبحث ولا نعرف ما يفوتنا ولم نعرف آلية تطوير الذات. لكن بعد أن وجدنا مثل هذه المحتويات -مؤخراً- في اﻹنترنت من محتوى مكتوب ومرئي تغيرت حياتنا كثيراً وأصبحنا نتعرف على الطرق الصحيحة لإدارة حياتنا ووقتنا سواءً كانت العملية منها في مجال تخصصنا أو حتى في المنزل من إدارة له ومن تعليم وتربية وتعايش مع العائلة، ومن أنشطة مختلفة أصبحنا ننظر لها نظرة أكثر أهمية.

فهنيئاً لهذا الجيل من كم المعلومات الكثيرة التي توفرت، لكن عليهم أن يتبينوا أن يأخذوا منها ما هو مناسب مع ديننا، لا أقول تقاليدنا، فيمكن للتقاليد الموروثة أن تكون منافية للدين، ويمكن لتقاليد جاءت من حضارات أخرى فيها خير لنا في ديننا ودنيانا.

هذا محتوى المحاضرة من رؤوس مواضيع تناقشنا فيها

رأيان حول “محاضرة عن التركيز كان سببها مواضيع من المدونات

    1. لو كنت معنا يا أسامة كان ليكون لتلك المحاضرات طعم مختلف.
      نتمنى أن تزورنا في السودان في يوم من اﻷيام.
      عدم التركيز والتشتت أصبح من سمات هذا العصر المتسارع، نحتاج لكبح جماحه والانعزال قليلاً حتى نستطيع التركيز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s