وثائقي عن تنقية التربة

السلام عليكم ورحمة الله

شاهدت أمس وثائقي ضمن سلسلة تُمسى ترميم الكوكب وكان عن تقنية التُربة، وقد بدأ بمنطقة مفاعل تشرنوبل في أوكرانيا، وهي من المناطق التي أهتم بها وقد شاهدت عنها أكثر من وثائقي، حيث عادت تلك المنطقة إلى منطقة طبيعية عادت إليها الحياة الفطرية وخرج منها اﻹنسان إلا من عدد من الزوار لأغراض البحوث العلمية والبيئية. ومنطقة تشرنوبل هذه تلوثت نووياً بعد انصهار أحد المفاعلات النووية، وسوف يبقى هذا الاشعاع لآلاف السنوات وأصبحت لا تصلح لسكن البشر، إلا أن الحياة الفطرية قد عادت إليها من نباتات وحيوانات و أصبحت كأنها محمية طبيعية. ركز الوثائقي عن تربة تشرنوبل حيث وجدوا شيئاً غريباً، وهو أن البكتريا موجودة بكثرة وتتكاثر وتعيش بطريقة طبيعية وقد تكيفت مع ذلك اﻹشعاع،. أصبحت تشرنوبل مزاراً للعلماء لدراسة البيئة والكائنات الحية التي أصبحت تعيش في تلك المنطقة.

من الكوارث البيئية التي ذُكرت في الوثائقي هو انفجار خط نفط في أرض في فرنسا وكيف أن تلك الأرض أصبحت بور بسبب تلوثها بالنفط، فاستعان العلماء بالنمل لإعادة تفتيت التربة وتوزيع المواد فيها.

ثم تكلم عن دور بعض النباتات لإمتصاص التلوث في التربة، حيث أن بعض أنواع الأشجار لها القدرة على امتصاص التسمم في التربة ويُساعد في إعادة توزيع المواد إليها. وقد أجرى العلماء تجربة في أرض ملوثة كان بها مصنع كيماويات، فزروعا نوع من الأشجار ليمتص المعادن الثقيلة والملوثات لترجع التربة والبيئة لطبيعتها.

المحللات الطبيعية من بكتريا وديدان وحتى النباتات تُساعد على ترميم وإصلاح التربة التي أفسدها الإنسان، و هذا هو الوثائقي:

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s