ملخص العام العائلي

السلام عليكم ورحمة الله

اعتدت منذ نهاية عام 2018 أن أُعد توثيق للأحداث المصورة لعائلتي (من الصور الثابتة)، وهي تشمل اﻷحداث المهمة، مثل دخول أحد أبنائي إلى المرحلة الثانوية، أو أقتناء أو إهداء شيء مهم، أو زيارة للمكتبة، والسفر والرحلات وغيرها من اﻷحداث التي وثقناها بالصور، فالشرط أن تكون لها صور. قبل أن أتكلم عن باقي تفاصيلها فأحب أن أتكلهم عن فائدتها وهي مراجعة وتقييم العام والتحفيز لأن يكون لكل فرد من العائلة إنجازات في العام المقبل، وأحببت أن أتكلم عن هذا النشاط لتعم الفائدة التي لمسناها و أن لا ننفرد بها.

هذا النشاط في حد ذاته ممتع، بأن أراجع جميع الصور للعام لكل شهر وكل صورة ثم أختار صورة تمثل حدث معين واختار تعليق مناسب عليها، وأجمعها في شكل ملف Presentation وبها بعض الفيديوهات القصيرة، وينتظر أبنائي هذا العرض بفارغ الصبر. ولسنا ممن يُساهر ليحضر نهاية العام، حيث ننام باكراً مثل باقي اﻷيام بهدف أن نصحو لصلاة الفجر ولا يؤخرنا شيء عنها، ولا يوجد أهم من ذلك، ثم في صباح اليوم التالي نعرض هذه المحتويات لتقييم العام وتقييم كل فرد، ثم في النهاية نكتب في آخر ورقة في الوثيقة أهداف كل شخص للعام الجديد، وقبلها نراجع عروض العام الذي قبله لنقارن اﻹنجازات مع اﻷعوام السابقة، وفي كل عام نسميه بإسم أحد اﻷبناء، حيث نقول هذا عام إياس مثلاً، إذا كان به انتقال من مرحلة دراسية إلى أخرى فيكون التركيز عليه في هذا العام، ليتشجع كل واحد منهم أن يكون له عام.

ليس بالضرورة أن تكون اﻷحداث مهمة، لكنها ذكرى نوثقها لنذكرها في الأعوام القادمة، وليس بالضرورة أن تكون إنجازات أبنائنا كبيرة، لكن لنريهم أن كل إنجاز يُحسب وهو خطوة للتميز، وهو دافع لأن يكونوا أكثر تميزاً، وأن يعرفوا أننا نقدر كل أفعالهم وإنجازاتهم، لذلك فإن هذا النوع من التوثيق للعام مهم جداً في تنشأتهم وتعليمهم وتحفيزهم وهو غير مكلف ولا يتطلب وقت كثير لإنجاز هذا النشاط.

هذه بعض الصور من ملخص العام الماضي لإيصال الفكرة:

6 رأي حول “ملخص العام العائلي

  1. فكرة تصوير الأحداث فكرة ممتازة، ربي يحفظ أولادنا وأولاد المسلمين ويوفقهم في حفظ القرآن.

  2. كما قلتُ من قبل؛ هذه النشاطات البسيطة تعطي لفتات مهمة لكل أفراد العائلة مهما كان وقت الانسان مزدحم، وخصوصًا مشاركة الوالد في هذا، أتمنى من كل قلبي أن ينشأ جيلًا له مثل هذا الاحتفاء والبذل لأطفاله👌
    يومًا ما، سيشعر أبناءك بأثر هذا وبمكانه من حياتهم، وسيشكرك شخص لا تعرفه ولا يعرفك، لكنه لمس في عائلته تغيرات تربوية من أمثال ما تكتب عنها.. ولو لم يكن لك من إنجاز هذا العام سوى هذا لكان انجازًا ضخم، الله يطول بعمرك على الطاعة لأهلك وأبناءك ويديم عليكم نعمته 🤲

    1. جزاك الله خيراً أختنا أسماء على هذا الرد الطيب المشجع.
      فعلاً يمكن تحقيق الكثير من مثل هذه اﻷفعال التي لا يحتاج وقت كبير من الوالدين، ويمكن أن يستفيد منها من يقرأ هذه اﻷفكار
      ونسيت أن أذكر أن هذا النشاط – تحضير الملخص السنوي وعرضه- ليس بالضرورة أن يكون من أحد الوالدين، إنما اﻷبناء يمكنهم كذلك عمل هذا النشاط وذلك لأنهم يمكن أن يكونوا أكثر معرفة بالتقنية والتصوير وهذه الفنيات فيكون لها إخراج أفضل وتكون كاحتفاء بالوالدين بدلاً من أن يحتفي أولياء اﻷمور بأبنائهم، خصوصاً عندما يتقدموا في العمر

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s