دراسة لمعرفة أثر قضاء ساعة في الطبيعة على العقل

السلام عليكم ورحمة الله

قرأت أمس مقالة عن دراسة أجريت لمعرفة أثر قضاء ساعة في الطبيعة، وفي نهاية هذه التدوينة يوجد الرابط لتلك الدراسة.

تتكلم هذه الدراسة عن اﻷثر السلبي الذي يُمكن أن يحدث للإنسان بسبب الحياة في المُدن، من أمراض وعلل نفسية مختلفة مثل الاكتئاب وانفصام الشخصية والضغط النفسي.

التجربة كانت لمتطوعين قسموهم لفريقين: الفريق اﻷول طلبوا منهم المشي لمدة في المدينة، فوجدوا أن مستوى الضغط والقلق زاد، أما الفريق الثاني الذين طُلب منهم المشي في منطقة طبيعية كان اﻷثر إيجابي على المخ.

والسؤال اﻵن بعد هذه الدراسة: هل يكفي إضافة مكونات طبيعية في المُدن مثل الحدائق واﻷشجار، وحتى في البيوت من نباتات وأزهار، أم لابد من أن تكون مناطق طبيعية أصلية مثل الغابات والصحارى والجبال. لكن لا شك أن النباتات واﻷزهار في البيوت والمُدن لها كبير اﻷثر على العقل والصحة النفسية حتى لو لم تصل إلى اﻷثر اﻹيجابي للطبيعة من مكانها الفطري.

رابط الدراسة

رأيان حول “دراسة لمعرفة أثر قضاء ساعة في الطبيعة على العقل

  1. كل مدينة تجد وسطها منطقة خضراء كاملة وطبيعية، كذلك كل مدة على ساكن المدينة ان يخرج قليلا للطبيعة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s